الربانيون يتقدمون الركب .. (3)

منذ 2017-10-19

إن سبل الصلاح قد عودت أهلها المصلحين دوما أن تعطيهم البركة ما تعففوا، فإذا رنوا منها كسبا ذاتيا زادتهم نفورا وبانت عنهم إعراضا وتأبت عليهم بما لا يظنون.

ووعدتهم الرفعة ما تواضعوا للناس وخدموهم، فيذهب الفضل عنهم لحظة التكبر على المجتمع، ويدلي القبح عليهم ما صعروا خدودهم للراغبين في التلقي.

ومنحتهم الإقبال ممن حولهم ماداموا بسطاء غير متكلفين، فإذا جادلوا وألصقوا أحاديثهم بالتعالم، وحرفوا شفاههم نحو التشدق ، وهزوا رؤسهم فرحا بغريب الكلم، حذرتهم دعوتهم من بعد الناس عنهم وانفضاضهم من حولهم.

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 1
  • 4
  • 3,443

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً