نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

خواطر وهمسات من تجارب الحياة "11"

منذ 2017-12-05

هذه همسات وتغريدات قصيرة.. خواطر ووقفات سريعة.. برقيات عاجلة؛ جمعتها من صفحاتي في مواقع التواصل، مستقاة من تجارب الحياة، المليئة بالدروس والفوائد والعبر، في مجالات متعددة، وأحوال متنوعة، وبيئات مختلفة، وكما يقال: الذهب يُمتَحَن بالنار والرجال بالتجارب.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فهذه همسات وتغريدات قصيرة.. خواطر ووقفات سريعة.. برقيات عاجلة؛ جمعتها من صفحاتي في مواقع التواصل، مستقاة من تجارب الحياة، المليئة بالدروس والفوائد والعبر، في مجالات متعددة، وأحوال متنوعة، وبيئات مختلفة، وكما يقال: الذهب يُمتَحَن بالنار والرجال بالتجارب.

 
ما أطيب تلك القلوب وأروع هذه النفوس؛ التي تتسابق وتتسارع للصدقة والبذل والنفقة في سبيل الله وإعانة الملهوفين، مع انشراح الصدر والإحساس بسعادة غامرة لا تقدر بثمن.
 
هنيئا لهم:

من علامات قبول الطاعة الطاعة بعدها، ومن سوء التوفيق للعبد الانتكاس والتكاسل وعدم الاستمرار بالطاعات.

 
كن مع الله يكن الله معك: كَتَبَ بَعْضُ السَّلَفِ إِلَى أَخٍ لَهُ: أَمَّا بَعْدُ، فَإِنْ كَانَ اللَّهُ مَعَكَ فَمَنْ تَخَافُ؟ وَإِنْ كَانَ عَلَيْكَ فَمَنْ تَرْجُو؟
 
مما أعجبني: "لَا سَرَفَ فِي خَيْرٍ وَلَا خَيْرَ فِي سَرَفٍ". الملا علي القاري في مرقاة المفاتيح.
 
ما يُهَوِّن فقد الأحباب ويُسَلِّي بفراقهم أن هذا من قدر الله وهو أرحم الراحمين، وأننا جميعا بهذه الدنيا في رحلة مرور سنغادر حتما؛ فالموعد هناك إن شاء الله.
 
من أظهر علامات الإيمان ومحبة الله وصدق القلب في دعواه؛ المحافظة على الصلوات بأوقاتها.
 
ألا في الصلاة الخير والفضل أجمع * لأن بها الرقاب تخضع

وأول فرض كان من فرض ديننا * وآخر ما يبقى إذا الدين يرفع

 
أنفق في وجوه الخير قبل أن يحال بينك وبين النفقة!
 
يا جامع المال يرجو أن يدوم له * كُل ما استطعت وقدم للموازين

ولا تكن كالذي قد قال إذ حضرت * وفاته ثلث مالي للمساكين

 
أعظم غفلة أن لا يدرك العقلاء! والقدوات - بلسان الحال - المخاطر المحدقة بهم وبأمتهم، حتى تصبح حياتهم روتينية كسائر الناس!!
 
أغبى إنسان الذي يُدفع ليحارِب في معركة ليست معركته! والأغبى منه الذي يترك عدوه القريب الملاصق له يصول ويجول ويكتفي بالصمت!!!
 
من لا يقرأ التاريخ بعمق لا يعرف ما الذي يحصل بدقة الآن!! والله المستعان.
 
من أعظم الحمق وسوء التوفيق أن تجد من يُحذِّر الناس من الدنيا هو متشبث منهمك فيها أكثر ممن حذرهم!!
 
أيام العشر من ذي الحجة: نحن مقبلون على أفضل أيام العام التي جاء فضلها صريحا بالقرآن والتي سماها بالأيام المعلومات لكبير فضلها وعظيم منزلتها وشريف مكانتها.
 
الطاعات والأعمال الصالحة تضاعف أجورها في هذه الأيام لشرف الزمان، ومن أيسرها جهدا تلاوة القرآن وذكر الله عز وجل عموما، فلا تحرموا أنفسكم هذا الخير وتلك الفرصة الثمينة.
 
أعظم حرمان للعبد أن تأتي مواسم الطاعات وكسب الحسنات ومغفرة السيئات، وهو مصر على ضياع الأوقات دون توبة وإنابة وتضرع لله وأعمال صالحات  { وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ}.
 
من خلال تجربتي وجدت أكثر من يرفع شعار الرأي والرأي الآخر واستيعاب المخالف وعدم التعصب والتحزب وقبول الخلاف بوجهات النظر وكلنا أخوة في الدين والعروبة وغيرها من العبارات؛ وجدت بأن هؤلاء هم أشد الناس تعصبا وتعنتا وتحزبا وفجورا في الخصومة وقطيعة وحقدا على من يخالفهم ولو بأمر يسير!!! 
  • 1
  • 0
  • 197
i