تأملات الغنيمي - نصيحة للتجار

منذ 2017-12-05

{ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ}  .

نصيحة للتجار:

إذا لم تكن مضطرا فلا تلجأ للشراكة أبداً، لأن الغالب فيها البغي من أحد الطرفين أو من كلاهما، وهذا ما قرره القرآن الكريم على لسان نبي الله داود عليه السلام في قوله{ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ}  .

ولم اسمع عن شراكة في المال بين أفضل المؤمنين بعد الأنبياء والرسل، رغم أن الشارع أباحها وأمر بتوثيقها والإشهاد عليها، لأن النفوس مجبولة على الطمع إلا المؤمنين وقليل ما هم ، تدبر قوله تعالى:{ لَّا يَسْأَمُ الْإِنسَانُ مِن دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ}

محمد سلامة الغنيمي

باحث بالأزهر الشريف

  • 5
  • 0
  • 3,365
المقال السابق
سبب معاناة الإنسان
المقال التالي
الذنوب- اسم الزوجة- كلمات القرآن

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً