تأملات الغنيمي - الصلاة

منذ 2017-12-15

ختمها بما بدء به وهو المواظبة على أداء الصلاة، كأنها اذا ضبطت فقد ضبطت حياة الإنسان الانفعالية والخلفية

الأخلاق منها ما هو وراثى جبلى ومنها ما هو كسبى اعتيادى وضابطهما معا الصلاة.

قرر الله تعالى بعض الصفات الجبلية في عموم البشر مثل؛ السخط والضجر والبخل ونكران الجميل قال: {إن الإنسان خلق هلوعا} واستثنى منهم المواظبين على الصلاة ثم عطف عليها جملة من الصفات الانفعالية التى هى علامة على حسن الخلق مثل: أداء الزكاة والإيمان بالغيب والقيام بالشهادة وأداء الأمانة"

وبعد ذلك ختمها بما بدء به وهو المواظبة على أداء الصلاة، كأنها اذا ضبطت فقد ضبطت حياة الإنسان الانفعالية والخلفية. لذلك كانت قرة عين الحبيب وعمود الدين وهدية السماء وأول ما يحاسب عليه المرء وجماع الخير كله.

محمد سلامة الغنيمي

باحث بالأزهر الشريف

  • 7
  • 0
  • 2,092
المقال السابق
الذنوب- اسم الزوجة- كلمات القرآن
المقال التالي
نصائح

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً