التربية في الإسلام

منذ 2018-03-19

وتفرد الإسلام عن المناهج كلها فقد عالج النفس البشرية جسما وعقلا وروحا ممتزجة في كيان واحد فاستغل بذلك كل طاقات الإنسان.

التربية في الإسلام

اتصفت المناهج التربوية غير الإسلامية بالتركيز على جانب واحد من جوانب حياة الإنسان.

ففي اليهودية تقوم التربية على التميز والخصوصية، و في التربية المسيحية كان التركيز على خلاص الإنسان من الرذيلة.

وفي التربية الطبيعية يرى (روسو) أن الهدف من التربية يتمثل في تزويد العقل بالمعرفة فحسب.

ويرى (جون ديوى) أن النمو هو الغاية من التربية.

ويرى (رينان) أن الفرد لا المجتمع هو هدف التربية.

وتفرد الإسلام عن المناهج كلها فقد عالج النفس البشرية جسما وعقلا وروحا ممتزجة في كيان واحد فاستغل بذلك كل طاقات الإنسان فلم يهدر منها واحدة يمكن أن يُنتفع بها في عمارة الأرض.. لكننا نهمل هذا المنهج السامق الرفيع. 

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 3
  • 0
  • 9,248

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً