فوائد من مصنفات العلامة العثيمين - اقتناء الكتب واختيارها

منذ 2018-08-18

الحرص على الكتب الأمهات وكتب السلف والكتب الأصلية

الحذر من الكتب التي ليس فيها خير, أو التي فيها شر
قال الشيخ رحمه الله في : احذر أن تضم مكتبتك الكتب التي ليس فيها خير, لا أقولُ التي فيها ضرر, بل أقولُ التي ليس فيها خير, لأن الكتب تنقسم إلى ثلاثة أقسام : 
خير, وشر, ولا خير ولا شر, فاحرص أن تكون مكتبتك خالية من الكتب التي ليس فيها خير, أو التي فيها شر فهناك كُتبُ يقالُ لها كتب أدبٍ لكنها تقطع الوقت وتقتله في غير فائدة, وهناك كتب ضارة ذات أفكار معينةٍ ومنهج معين فهذه أيضاً لا تدخل المكتبة سواء كان ذلك في المنهج أو كان في العقيدة ككتب المبتدعة التي تضرُّ العقيدة, والكتب الثورية التي تضرُّ المنهج فكل كُتُبٍ تضرُّ فلا تدخل مكتبتك, لأن الكتب غذاء للروح كالطعام والشراب للبدن فإذا تغذيت بمثل هذه الكتب صار عليك ضرر عظيم
الحرص على الكتب الأمهات وكتب السلف والكتب الأصلية 
قال الشيخ رحمه الله : من المهم أن يختار لمكتبته ومراجعها أيضاً الكتب الأصيلة القديمة, لأن غالب كُتُب المتأخرين قليلة المعاني, كثيرة المباني...لكن كُتُب السلف تجدها سهلة هينة لينة رصينة, لا تجد كلمةً واحدةً ليس لها معنى.
وقال رحمه الله : يجب على طالب العلم أن يحرص على الكتب الأمهات الأصول, دون المؤلفات الحديثة, لأن بعض المؤلفين حديثاً ليس عنده العلم الراسخ, ولهذا إذا قرأت ما كتبوا تجد أنه سطحي قد ينقل الشيء بلفظه وقد يحرفه إلى عبارة طويلة لكنها غثاء فعليك بالأُمهات عليك بكتب السلف فإنها خير وأبرك بكثير من كتب الخلف
قال الشيخ رحمه الله : كتب المتأخرين فغالبها كلام طويل لا يُستفاد منها إلا فائدة قليلة, وإن كانت لا تخلو من معالجة الأمور المستجدة, وما يحصل في العصر الحاضر.


جمع
فهد بن عبدالعزيز بن عبدالله الشويرخ


 

  • 1
  • 0
  • 13,130
المقال السابق
الكتب والمصنفات
المقال التالي
هجر كتب أهل البدع والكتب المنحرفة فكرياً وأخلاقياً

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً