مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه

منذ 2019-06-30

{هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15)} [تبارك]

{فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ} :

سخر سبحانه الأرض لخلقه لينتفعوا بها , وجعلها مذللة لهم ميسرة  في إخراج الزروع, ممهدة الطرق, يسيرة البناء, فيها من العناصر والخيرات ما يعين ابن آدم على إقامة أمور دنياه.

وأمر سبحانه بالسعي فيها والأكل الطيب الحلال, ثم سيجمع الخلق ليجازي محسنهم ويعاقب المسيء.

قال تعالى:

{هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15)} [تبارك]

قال السعدي في تفسيره:

أي: هو الذي سخر لكم الأرض وذللها، لتدركوا منها كل ما تعلقت به حاجتكم، من غرس وبناء وحرث، وطرق يتوصل بها إلى الأقطار النائية والبلدان الشاسعة، { {فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا } } أي: لطلب الرزق والمكاسب.
{ { وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ } } أي: بعد أن تنتقلوا من هذه الدار التي جعلها الله امتحانًا، وبلغة يتبلغ بها إلى الدار الآخرة، تبعثون بعد موتكم، وتحشرون إلى الله، ليجازيكم بأعمالكم الحسنة والسيئة.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 3
  • 0
  • 14,838
المقال السابق
وأسروا قولكم أو اجهروا به
المقال التالي
أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً