مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ۖ

منذ 2019-07-02

{أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17)} [تبارك]

{أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا} :

هل يأمن الكافر أو العاصي أو المجرم المفسد في الأرض أو المعرض عن دين الله أن يرسل الله تعالى عليه وعلى المستكبرين أمثاله حجارة من السماء كما فعل بأمم من قبل؟؟؟ وساعتها سيعلم الظالم لنفسه صدق الرسل وصدق المرسل وقدرته على العقاب!!

قال تعالى:

{أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17)} [تبارك]

قال السعدي في تفسيره:

{ {أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا} } أي: عذابًا من السماء يحصبكم، وينتقم الله منكم { {فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ } } أي: كيف يأتيكم ما أنذرتكم به الرسل والكتب، فلا تحسبوا أن أمنكم من الله أن يعاقبكم بعقاب من الأرض ومن السماء ينفعكم، فستجدون عاقبة أمركم، سواء طال عليكم الزمان أو قصر، فإن من قبلكم، كذبوا كما كذبتم، فأهلكهم الله تعالى، فانظروا كيف إنكار الله عليهم، عاجلهم بالعقوبة الدنيوية، قبل عقوبة الآخرة، فاحذروا أن يصيبكم ما أصابهم.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 862
المقال السابق
أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض
المقال التالي
وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً