أهمية علو الهمّة في حياة المسلم - (9) صاحب الهمّة العالية

منذ 2019-08-08

ذو الهمّة وإن حط نفسَه تأبى إلا العلوّ، كالشعلة من النار يخفيها صاحبها وتأبى إلا ارتفاعاً

(9) صاحب الهمّة العالية

صاحب الهمّة العالية يُعتمد عليه, وتناط به الأمور الصعبة وتوكل إليه


وهذا أمر مشاهد معروف، فإن كل رؤساء ومدراء الجمعيات والمؤسسات يطمحون للعمل مع صاحب الهمّة العالية ويطمئنون له ويسعدون به،

كيف لا وهو عوض عن فريق من العاملين، وكذلك صاحب الهمّة العالية في الدعوة يكون بمثابة فريق من الدعاة، ويرفع الله به الدعوة درجات.


وقد قيل:
(ذو الهمّة وإن حط نفسَه تأبى إلا العلوّ، كالشعلة من النار يخفيها صاحبها وتأبى إلا ارتفاعاً)

محمد بن موسى الشريف

دكتوراه في علوم القرآن الكريم ويعمل قائد طائرة في الخطوط الجوية السعودية

  • 0
  • 0
  • 735
المقال السابق
(7) البعد عن سفاسف الأمور ودناياها
المقال التالي
(10) صاحب الهمّة العالية يستفيد من حياته أعظم استفادة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً