مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا

منذ 2019-09-07

{قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21) } [نوح]

{وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا} :

نادى نوح ربه تعالى شاكياً عصيان قومه واتباعهم أهل الدنيا والأهواء الذين لا يزيدهم عطاء الله إلا بعداً عنه ولا يزيدهم فضله إلا نكراناً وعصياناً وتباهياً وعداء لله ولأولياء الله وسخرية بالله وشرائعه وأتباع هذه الشرائع.

ومثلهم في كل أمة كثير

قال تعالى:

{قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21) } [نوح]

قال ابن كثير في تفسيره:

يقول تعالى مخبرا عن نوح عليه السلام ، أنه أنهى إليه ، وهو العليم الذي لا يعزب عنه شيء ، أنه مع البيان المتقدم ذكره ، والدعوة المتنوعة المتشملة على الترغيب تارة والترهيب أخرى : أنهم عصوه وكذبوه وخالفوه ، واتبعوا أبناء الدنيا ممن غفل عن أمر الله ، ومتع بمال وأولاد ، وهي في نفس الأمر استدراج وإنظار لا إكرام ; ولهذا قال : ( {واتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خسارا } قرئ ( وولده ) بالضم وبالفتح ، وكلاهما متقارب .

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 1
  • 241
المقال السابق
وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا
المقال التالي
وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً