أسباب النزول - سبب نزول قوله تعالى: (أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم)

منذ 2019-10-24

وقد كان رجال إذا أرادوا الصوم -كما روى البخاري عن سهل بن سعد - ربط أحدهم في رجله الخيط الأبيض والخيط الأسود، فلا يزال يأكل ويشرب حتى يتبين له رؤيتهما، فأنزل الله عز وجل: {مِنَ الْفَجْرِ}

الآية السابعة والثمانون بعد المائة: قول الله عز وجل: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ} [البقرة:187].
أخرج الإمام أحمد وابن جرير عن كعب بن مالك رضي الله عنه قال: كان الناس في رمضان إذا صام الرجل فأمسى فنام حرم عليه الطعام والشراب والنساء حتى يفطر من الغد.
أي: ليس من حقه أن يستيقظ فيأكل أو يشرب، فلا طعام ولا شراب، إلا إذا غربت الشمس من اليوم الذي يليه.


قال: وإن عمر بن الخطاب كان عند النبي صلى الله عليه وسلم وقد سمر عنده، أي: جلس عنده في الليل يتكلمان في مصالح المسلمين، فرجع من عنده، فأراد امرأته -أي: أراد أن يأتي أهله-، فقالت له امرأته: إني قد نمت، فقال لها: ما نمت، -وهي أدرى بحالها- ووقع عليها، وصنع كعب مثل ذلك، فذهب عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم في الصباح فأنزل الله هذه الآية وفيها الفرج: {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ} [البقرة:187]، وقال عز وجل: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ} [البقرة:187]،

وقد كان رجال إذا أرادوا الصوم -كما روى البخاري عن سهل بن سعد - ربط أحدهم في رجله الخيط الأبيض والخيط الأسود، فلا يزال يأكل ويشرب حتى يتبين له رؤيتهما، فأنزل الله عز وجل: {مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة:187] فعلموا أنه إنما يعني الليل والنهار.
وجاءت تسمية الرجل الذي فعل ذلك في بعض الروايات بأنه عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 2
  • 0
  • 861
المقال السابق
سبب نزول قوله تعالى: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب)
المقال التالي
سبب نزول قوله تعالى: (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً