الطيب من القول

منذ 2019-11-10

فقال تعالى: {وهدوا إلى الطيب من القول وهدوا إلى صراط الحميد}، إذا أحببت أن تتشبه من الآن بأهل الجنة فالزم (الطيب من القول)

من مشاهد نعيم أهل الجنة أن الله يوفقهم فيها إلى الطيب من القول،
فقال تعالى: {وهدوا إلى الطيب من القول وهدوا إلى صراط الحميد}.
فكأن من تمام النعيم ألا يتكلم المتنعم إلا بطيب القول،
وقال بعض المفسرين إن الطيب من القول هو القرآن العظيم، أو هو كلمة التوحيد أو هو الأذكار المشروعة.
إذا أحببت أن تتشبه من الآن بأهل الجنة فالزم (الطيب من القول)
ونزه لسانك عن الفحش والبذاءات والشتائم والقبائح،
وتذكر أن حال أهل الرضوان:
(تحيتهم فيها سلام)
و(لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما).

محمد هشام راغب

كاتب وداعية إسلامي

  • 4
  • 0
  • 705

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً