مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - كلوا وتمتعوا قليلاً إنكم مجرمون

منذ 2019-11-16

{كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ (46) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (47)} [المرسلات]

{كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ} :

سمح لهم بمتاع قليل ومتعة زائلة لأنهم عباده وهو خالقهم وهو من أمهلهم هذه المهلة, ولا يعني هذا أنه غافل عن إجرامهم, بل هو من وصفهم بالإجرام وأكد أنه محيط بهم وبأفعالهم, فلما انتهت المهلة وأصروا على الإجرام لم يكن لهم إلا جزاء المجرمين المعتدين, هذا الجزاء الذي سينسيهم كل نعيم تنعموه مع أول غمسة في جهنم.

قال تعالى:

{كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ (46) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (47)} [المرسلات]

قال السعدي في تفسيره:

هذا تهديد ووعيد للمكذبين، أنهم وإن أكلوا في الدنيا وشربوا وتمتعوا باللذات، وغفلوا عن القربات، فإنهم مجرمون، يستحقون ما يستحقه المجرمون، فستنقطع عنهم اللذات، وتبقى عليهم التبعات.

{ {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ} } بعدما بين الله لهم الآيات، وأراهم العبر والبينات.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 4
  • 0
  • 7,150
المقال السابق
إن المتقين في ظلال وعيون
المقال التالي
وإذا قيل لهم اركعوا لا يركعون

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً