الماعون

منذ 2019-12-09

إخواني وأحبابي في الله تعالوا نعيش مع سورة ثلاث أربع سطور من كتاب ربنا

إخواني وأحبابي في الله تعالوا نعيش مع سورة ثلاث أربع سطور من كتاب ربنا

سورة هتغير مفهومك عن الدين وهتغير مفهومك عن التدين
▪️سورة صادمة لناس كثيرة جداً
هتخليك تفهم بعدها إن في ناس كثير ممكن تكون بتصلي في الجامع وبتصلي في المساجد ولكنهم عند ربنا (مُكذبين بالدين)
عند ربنا مش دول المتدينين، ولا هم فاهمين معنى الدين أصلاً

سورة بتقول لك الدين كله رحمة قد إيه!
الدين كله شهامة قد إيه!
الدين كله رجولة ومواقف وأخلاق قد إيه!

سورة بتصرخ في كل من يحاربون دين الله في الأرض، حكّاماً أو محكومين أو إعلاميين بتقول لهم:
أنتم بتحاربوا الدين ليه؟!
بتحاربوا الدين ليه وهو سر سعادة الحياة
وهو سر إن الموظف يبقى أمين
وإن الزوج يبقى رحيم مع زوجته
وإن الناس تعطف على بعض
بتحاربوا الدين ليه⁉️

سورة هتغير مفهومك عن التدين وعن الدين وعن مُراد ربنا منك وعن طريق النجاة في الدنيا وفي الآخرة 

سورة بتقول لك إن في ناس كثيرة أوي بخدمة بسيطة ممكن تفرق في مستقبل ناس
في واحد بمكالمة ممكن ينقذ حياة إنسان
في واحد بأبسط الأشياء منه ممكن يغير حياة بني آدم 
ما نساعدش بعض ليه!
ما تساعدوش بعض ليه!
ما نرحمش بعض ليه!

سورة ربنا بيوصينا فيها ببعض، وبيعرّفنا فيها طريق السعادة في الدنيا وفي الآخرة 

هنتكلم عن سورة (( الْمَاعُونَ ))
سورة الماعون، سورة من السور العظيمة في القرآن اسمها (سورة الماعون) واسمها (سورة الدين)
واسمها (سورة اليتيم) 

اليتيم له سورة باسمه في القرآن، نصف مليار يتيم على وجه الأرض، الكرة الأرضية فيها نصف مليار يتيم
ربنا سمّى سورة باسم إنسان ضعيف في الدنيا، إنسان فقد السند، إنسان فَقَد الظَهر، إنسان بقى محتاج إن كل اللي حوله يسندوه
فبعد ما كان له سند واحد وبعد ما كان له ظَهر واحد، وربنا امتحنه بفقد السند ده
ربنا جعل المليار مسلم يبقوا سند ليه، ربنا خلّى الدولة والأمة كلها تبقى سند ليه

سورة من السور العظيمة بدأت بقول الله -سبحانه وتعالى- {أَرَأَيْتَ} .. !!
حد فيكم شاف ياجماعة
في منظر مينفعش ما يتشافش
في منظر المفروض بتوع التوك شو بدل ما يقعدوا يحاربوا في الدعوة ويحاربوا في الدعاة ويحاربوا في الناس الكويسة  المفروض يحاربوا في النموذج ده، المفروض بفرّجوا الناس على النموذج ده

{أَرَأَيْتَ الَّذِي ...} شوفت يا محمد يا ابن عبد الله
شوفتوا يامسلمين، شوفتوا المنظر البشع ده 
{أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ}  [الماعون - الآية 1]

" { أَرَأَيْتَ}.. " !! ربنا بيتكلم عن واحد بيكذب بالدين، عن واحد ضد الدين، عن واحد بيحارب الدين، عن واحد مش راضي يتكسر لربنا، ولا راضي يقبل حكم السماء للأرض، ربنا بيتكلم عن ده

فبيقول للنبي -عليه الصلاة والسلام- " {أَرَأَيْتَ} " !! أنا هفرجك على فيلم فيديو
يعني السورة دي ياجماعة مش كلام السورة دي فيلم فيديو، فيلم ربنا بيفرّجنا عليه، ربنا بيوريه لنا 

المشهد الأولاني: مشهد صامت {فَذَٰلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ} [الماعون - الآية 2] منظر إنسان معندوش رحمة، منظر إنسان بيكسر خاطر الناس اللي معندهاش سند، لايرحم الناس اللي معندهاش ظَهر في الحياة، وبيتعامل بفظاظة مع طفل مسكين محتاج إعانته في الدنيا.
{وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ} [الماعون - الآية 3]

المنظر الثاني منظر واحد عرف أن في واحد جاره فقير، أو في واحد في أي مكان فقير ومحتاج، شكله من الخارج حلو  لكنه مسكين ..
المسكين غير الفقير 

المسكين ممكن يبقى لابس حلو، ولكن هو حقيقة ليس معه اللي يودّي ابنه بيه للدكتور، يا دوبك على قد لقمة العيش، يا دوبك مستورة.. ده المسكين
الفقير : اللي معندوش أصلاً ولا حتى لقمة العيش

{وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ}
عرف إن في واحد محتاج، وإن في واحد غلبان لكنه بيقول:
أنا ليس معي فلوس طب كلِّم اللي معاهم فلوس 
طب خليك جسر بين الناس اللي تقدر تساعد والناس اللي محتاجة مساعدة
لا مبالاة

عارفين ركاب القطار  اللي تركوا الشاب يترمى من القطار لحد ما اتفصلت رقبته عن جسمه، وأول ماسمعوا صوت تهشيم العظم بتاعه تحت القطار فجأة الشهامة طلعت!
وفجأة! بدأوا يقولوا فين الناس وفين المسؤولين يا عم .. الرجال اتخانقوا قدامكم عشان 70 جنيه‼️

اللامبالاة  اللامبالاة..
ده قاعد على الفيس وده قاعد على الواتس وده قاعد على الانستا
والرجل بيترمى قدامهم ولما لقوه مات فجأة الشهامة ظهرت

{وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ}
إنسان سلبي 
إنسان عنده لامبالاة باللي جاع واللي ماجاعش
 التَعبان واللي مش تعبان
بالطالب اللي ما معاهوش فلوس يدفع دراسته
بالأرملة اللي ما معاهاش فلوس تأكّل عيالها وتعشي عيالها

باليتيمة اللي ما معاهاش فلوس تتجوز وتجيب الأجهزة المطلوبة منها في الجواز

 عنده لامبالاة .. مش هامّه

  • 8
  • 0
  • 676

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً