مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - إنه على رجعه لقادر

منذ 2020-01-24

{يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ ﴿ 7 ﴾ إِنَّهُ عَلَىٰ رَجْعِهِ لَقَادِرٌ ﴿ 8 ﴾ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ ﴿ 9 ﴾ فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ ﴿ 10 ﴾ } [الطارق]

{ إِنَّهُ عَلَىٰ رَجْعِهِ لَقَادِرٌ ﴿ 8 ﴾ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ } :

كما خلق الله تعالى الإنسان من ماء دافق مهين , فهو على رجعه وإعادته مرة أخرى قادر يوم يبعث الله الخلق وتظهر كل الأسرار ولا يخفى شيء وتنصب الموازين ويستلم الناس كتب أعمالهم.

فاللهم اغفر لنا وارحمنا وسلما الكتاب باليمين واجعلنا يومها من المسرورين.

قال تعالى:

{يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ ﴿ 7 ﴾ إِنَّهُ عَلَىٰ رَجْعِهِ لَقَادِرٌ ﴿ 8 ﴾ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ ﴿ 9 ﴾ فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ ﴿ 10 ﴾ } [الطارق]

قال ابن كثير في تفسيره:

 {إنه على رجعه لقادر}  فيه قولان: أحدهما: على رجع هذا الماء الدافق إلى مقره الذي خرج منه لقادر على ذلك، قاله مجاهد وعكرمة وغيرهما. الثاني: إنه على رجع هذا الإنسان المخلوق من ماء دافق، أي إعادته وبعثه إلى الدار الآخرة لقادر، قال الضحّاك واختاره ابن جرير، ولهذا قال تعالى: { يوم تبلى السرائرأي يوم القيامة تبلى فيه السرائر أي تظهر وتبدو، ويبقى السر علانية والمكنون مشهوراً، وقوله تعالى:{فماله} أي الإنسان يوم القيامة  {من قوة}  أي في نفسه،  { ولا ناصرأي من خارج منه، أي لا يقدر على أن ينقذ نفسه من عذاب اللّه، ولا يستطيع له أحد ذلك.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 220
المقال السابق
فلينظر الإنسان مم خلق
المقال التالي
والسماء ذات الرجع والأرض ذات الصدع

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً