مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - فيها عين جارية

منذ 2020-02-05

{فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ (12) فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ (13) وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ (14) وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15) وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ (16)} [الغاشية]

{فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ} :

مما أعد الله للمؤمنين في الجنة :

عيون جارية بأطيب أنواع الشراب والماء العذب, وسرر مرفوعة عليها الحور العين, وأكواب مهيئة للتناول في أجمل منظر يسر الناظرين, ووسائد معدة مصفوفة, وبسط من أبهى البسط منتشرة في أبهى نظام.

قال تعالى:

{فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ (12) فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ (13) وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ (14) وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15) وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ (16)} [الغاشية]

قال ابن كثير في تفسيره:

 { فيها عين جارية }  أي : سارحة . وهذه نكرة في سياق الإثبات ، وليس المراد بها عينا واحدة ، وإنما هذا جنس ، يعني : فيها عيون جاريات .

{فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ }أي عالية ناعمة كثيرة الفرش مرتفعة السمك عليها الحور العين قالوا فإذا أراد ولي الله أن يجلس على تلك السرر العالية تواضعت له.

{وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ (14)} يعني أواني الشرب معدة مرصدة لمن أرادها من أربابها.

{وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15) } قال ابن عباس النمارق الوسائد وكذا قال عكرمة وقتادة والضحاك والسدى والثوري وغيرهم.

وقوله : ( وزرابي مبثوثة ) قال ابن عباس : الزرابي : البسط . وكذا قال الضحاك ، وغير واحد .

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 3
  • 0
  • 98
المقال السابق
وجوه يومئذ ناعمة
المقال التالي
أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً