مع الصديق رضي الله عنه - سبق دعوة الصديق وثمراته المباركة

منذ 2020-09-09

وكانت من ثمرات دعوةته المباركة إسلام خمسة من كبار هذه الأمة من العشرة المبشرين بالجنة وهم : عثمان، وطلحة، والزبير، وعبد الرحمن بن عوف، وأبو عبيدة.

سبق دعوة الصديق وثمراته المباركة

الصديق رضي الله عنه نال الأسبقية في الإسلام والتصديق والدعوة أيضا.  فكان أول من دعا إلى الإسلام بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت من ثمرات دعوةته المباركة إسلام خمسة من كبار هذه الأمة من العشرة المبشرين بالجنة وهم : عثمان، وطلحة، والزبير، وعبد الرحمن بن عوف، وأبو عبيدة.

وظل رضي الله عنه ملازماً لرسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته المباركة منافحاً عن الإسلام وعن رسول الإسلام حتى أتاه اليقين.

قال العلامة عبد الرحمن بن محمد بن قاسم رحمه الله:

وأول من دعا إلى الله
أبو بكر أول من دعا إلى الله، وكان له قدر عند قريش لما فيه من المحاسن، فجعل يدعو الناس إلى الإسلام من وثق به، فأسلم على يديه أكابر أهل الشورى: عثمان، وطلحة، والزبير، وعبد الرحمن بن عوف، وأبو عبيدة، وهذا أفضل عمل. وكان يخرج مع النبي - صلى الله عليه وسلم - يدعو معه الكفار إلى الإسلام في المواسم ويعاونه معاونة عظيمة في الدعوة، بخلاف غيره. كان يجاهد الكفار مع الرسول - صلى الله عليه وسلم - قبل الأمر بالقتال بالحجة والبيان والدعوة، كما قال تعالى: {فَلا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا} وهذه السورة -سورة الفرقان- مكية نزلت قبل أن يهاجر النبي - صلى الله عليه وسلم - وقبل أن يؤمر بالقتال. فكان أبو بكر أسبق الناس وأكملهم في أنواع الجهاد بالنفس والمال، فإنه جاهد قبل الأمر بالقتال وبعد الأمر بالقتال، منتصبًا للدعوة إلى الإيمان بمكة والمدينة يدعو المشركين ويناظرهم، ولهذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الصحيح: «إن أمن الناس علي في صحبته وذات يده أبو بكر» (1) فالصحبة بالنفس، وذات اليد هو المال. فأخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه أمن الناس عليه في النفس، والمال (2) .
__________
(1) أخرجه الترمذي في مناقب الصديق رقم (3739) «ما من الناس أحد أمن إلينا في صحبته وذات يده من ابن أبي قحافة» قال: ومعنى قوله «أمن إلينا» هي أمن علينا. أي أسمح بماله وأبذل له، ولم يرد به معنى الامتنان، وفي صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه «إن أمن الناس علي في صحبته وماله أبو بكر ولو كنت متخذًا خليلاً ... » الحديث (ك 8 ب8) ويأتي مع أحاديث المخالة.
(2) منهاج السنة جـ3/4، جـ4/8، 166، 7، 54، 245، 43.

  • 0
  • 0
  • 162
المقال السابق
الصديق أول من أعلن إسلامه وأوذي في الله
المقال التالي
الصديق أول من أنفق ماله في سبيل الله

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً