معرض الكتب: المعضلة القديمة الحديثة

منذ 2021-07-09

وكيف يوفق طالب العلم بين نهمه الذي لا ينتهي ، وولعه الدائم بالكتب وشهوة اقتنائها ، وبين غلاء الأسعار وقلة ذات اليد

معارض الكتب ، وأخبار الإصدرات الجديدة كل عام ، تثير تلك المعضلة القديمة الحديثة ، وصعبة الحل وهي : الجمع بين طلب العلم وتحصيل المال ، وكيف يوفق طالب العلم بين نهمه الذي لا ينتهي ، وولعه الدائم بالكتب وشهوة اقتنائها ، وبين غلاء الأسعار وقلة ذات اليد ، ومطالب الحياة الضرورية لا سيما إن كان ذا زوج وأولاد .

قديما كانت أوقاف أهل الخير من المسلمين تخفف شيئا من متاعب طلبة العلم ، فتكفلهم وتعطيهم فرصة للتفرغ ، أما الآن فقد اندثر ذلك إلا قليلا .

والمشكلة أن العمل الخاص يستهلك الوقت ولا يتيح فرصة كبيرة للتفرغ العلمي .

وفرص العمل في مجال التخصص الشرعي واللغوي داخل مصر وخارجها تضيق وتقل .

وكثير من الوظائف الرسمية تفقد أصحابها الاستقلالية ، وتضع في أعناقهم قيودا ظاهرة أو خفية ، وتجعلهم غير قادرين على القيام بما أوجب الله عليهم من حق العلم .

وتسألني عن الحل : فلا أجد سوى التسديد والمقاربة وبذل الوسع ما استطاع المرء لذلك سبيلا ، وكثرة سؤال الله الهدى والتقى والعفاف والغني ، وأنا على ثقة أن طالب العلم الصادق لن يضيعه الله أبدا ، ووقائع التاريخ قديما وحديثا خير شاهد .

وأخيرا بارك الله في تلك الثلة الطيبة من كل طالب علم صابر مصابر ، واقف على ثغر من الثغور العلمية ، يسدد ويقارب ، ويكد ويجتهد ، ويقوم بفروض الكفايات ، لا يسعى لجاه أو شهرة ، ولا يتعجل الظهور ، وإنما ينفع أمته ما استطاع ، ويحتسب الأجر والثواب ممن لا تخفى عليه خافية .

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 2
  • 0
  • 771

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً