من صفات أهل المروءة والشهامة

منذ 2021-07-13

✓ يسعى ليلَ نهار لإصلاح ذاتِ البَين ولمّ الشمل.

 

بالله إن وقفتَ على صفاتهم، أنخ مطاياكَ وانصب خيامكَ وبهم اقتفي، فأخلاقهم يُحبها نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

لأهل المروءة علامات يُعرفونَ بها منها:

✓ تقوى الله في السّرِّ والعلن.
✓ بِرُّ الوالدين وخفضُ الجناح لهما.
✓ يَصلُ أرحامه، وإن قطَعوه وهجرُوه.
✓ احترامُ الكبير وتوقيرُه.
✓ العطفُ على الصغير.
✓ حفظ السّرِّ، وإن جفاكَ صاحبُه
✓ التحلّي بمكارم الأخلاق ومحاسن الأدب.
✓ نجدة المحتاج والملهوف.
✓ صنعُ المعروف منهجه في الحياة.
✓ شجاع القلب جريء.
✓ يسعى ليلَ نهار لإصلاح ذاتِ البَين ولمّ الشمل.
✓ التّرفعُ عن الدّنايا، والابتعاد عن الشبهات.
✓ العفافُ والطهر شيمته.
✓ التواضع ولين الجانب.
✓ يأمرون بالخير وينصحون ولا يفضحون.
✓ يَسترون الأعراض ولا يكشفون الأستار.
✓ لا يَحملُون الحقدَ، ولا الحسدَ، ولا الكراهية.
✓ إيجابيون لأبعد الحدود.
✓ احتمالُ الأذى، وكظم الغيظ.
✓ صدقُ الحديث، والبُعد عن الكذب، فلا مروءةَ لكذوب.
✓ ليس بالثرثار ولا بالمتشدق.
✓ وقورٌ في كلّ أحواله وفي جميع شؤونه.. يمشي على مهل، لا يكثر الالتفات ولا الحركة ولا العبث.
✓ الأناة ديدنه، ليس بالعجول ولا الطائش.
✓ قليلُ الضحك له هيبةٌ، من غير تكبّر ولا غُرور.
✓ الحلم والصبر شعارُه ودثارُه.
✓ أصيلٌ نبيلٌ حتى في خِصامِهِ وفي خِلافِهِ.
✓ لا يَستهزئ ولا يحتقر الآخرين، فهذه صفةُ الأنذال.
✓ عزيزُ النَّفْس يأبى الضيم والذُّلَ.
✓ مواقفه مُشرِّفة، وشمسُ فضلهِ مُشرقة.
✓ يده بالخير نَديّة، وبالجود مَعروفة، كريمٌ شهمٌ أصيل.
✓ يُضحي من غير مُقابل، ولا ينتظر الجزاء والشكر.

أحمد عبد الحليم أبو رمان
  • -1
  • 3
  • 582

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً