تفسير: (إلا من أتى الله بقلب سليم)

منذ 2021-09-10

♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: {إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} سَلِمَ من الشرك.

تفسير: (إلا من أتى الله بقلب سليم)

♦ الآية: {إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}.

♦ السورة ورقم الآية: الشعراء (89).

♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: {إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} سَلِمَ من الشرك.

♦ تفسير البغوي "معالم التنزيل": {إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} أي: خالص من الشرك والشك، فأما الذنوب فليس يَسلَمُ منها أحد، هذا قول أكثر المفسرين.

وقال سعيد بن المسيب: القلب السليم: هو الصحيح، وهو قلب المؤمن؛ لأن قلب الكافر والمنافق مريض؛ قال الله تعالى: {فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ} [البقرة: 10].

قال أبو عثمان النيسابوري: هو القلب الخالي من البدعة، المطمئنُّ على السُّنة.

تفسير القرآن الكريم

  • 4
  • 0
  • 720

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً