وسائل وأفكار للدعوة في الإنترنت

منذ 2004-09-21


أخي الداعية :

هل تعلم أن المذهب الهدامة والأديان الباطلة ، حتى البوذيين والوثنين وعبدة الشيطان ، لهم مئات المواقع بلغات العالم الميتة ، وأن اللغة الصينية وهي لغة أكثر من مليار من البشر لا يوجد لأهل السنة والجماعة إلا موقعان فقط - ذلك أثناء كتابة هذا الكتاب -، بجهود فردية ضعيفة ، وإمكانيات بدائية قديمة ، تجعل الفائدة منها محدودة .

وأملا في مشاركتك الدعوة عبر الإنترنت ، إليك هذه الوسائل والأفكار :
1- عقد الملتقيات الدعوية والندوات ، حول مواضيع واهتمامات الدعوة عبر شبكة الإنترنت ، وتبادل وجهات النظر حول العمل الدعوي ، وهو متاح الآن بالصوت والصورة .
2- الاستفادة في تقوية برامجنا الدعوية و أطروحاتنا من الأبحاث الإحصائية المتوفرة في الإنترنت ، مما يعطي تصوراتنا ومواقفنا قوة وثقلا في الإقناع والتأثير .
3- تلافي سلبية العمل في المواقع الإسلامية بالطابع الفردي والمنحى الاجتهادي ، بالروح الجماعية المتكاتفة .
4- نقل ما يمكن من الدروس العلمية والمحاضرات المباشرة ، وتوفيرها في الإنترنت .
5- الإعلان للناس عن المناشط الدعوية ( الدروس - المحاضرات - الكلمات - الدورات - الخطب ) .
6- تكثير المواقع المتخصصة ، حتى يمكن أن تصل بالتنافس إلى الإبداع ويسهل الرجوع إليها ، مواقع متخصصة في الشباب ، المشكلات الاجتماعية الاقتصادية ، المواقع شخصيات إسلامية ، سماحة الإسلام ، الحضارة الإسلامية ....إلخ .
7- ينبغي على كل مسلم مستخدم للإنترنت ، لديه هم دعوة ، أن يكون له دور في نشر الخير ، ولا يكون سلبيا ً يأخذ ولا يعطي لدينه شيئاً ، ولو بالدلالة على الأفكار الدعوية وإرسالها للمستخدمين .
8- المساهمة بكتابة مقال شهري مركز في أي موضوع ، وإرساله إلى المنتديات والمواقع التعميمية .
9- احتساب الإخوة المتخصصين في مجال الإنترنت ، لتفعيل دور العلماء والدعاة وافتتاح مواقع لهم ، لتسهيل مهمة الوصول إليهم وإخراجهم لينتفع الناس من علمهم .
10- تقديم البدائل للمواقع الإسلامية ، وإخبارهم بالجديد في مجال برامج الإنترنت وعلومها ، وتقديم الاستشارات والخبرات العلمية لهم في مجال الحاسب .
11- التعرف عبر المواقع والدلالة على طلاب العلم المغمورين الذين يمكن الاستفادة منهم .
12- إغراق الشبكة بالمواقع التي تعرض الإسلام عرضا صحيحا ، عقيدة وفقها ومنهجا ودعوة ، لتضييق المجال على المواقع المنحرفة ، خاصة باللغة الإنجليزية التي هي لغة 80% من مستخدمين الإنترنت .
13- إعطاء أهمية للملاحظات على المواقع والاستبيانات من قبل المتصفح والجدية في تقديم النصح البناء ، والاحتساب فيها ، وبذل التضحية .
14- ربط مواقع الجهات الرسمية الإسلامية مع الهيئات والجهات الخيرية ، بغية تطوير الاتصال فيما بينها ، ومحاصرة الفكر المشبوه .
15- إغراق المواقع المشبوهة المعادية للإسلام برسائل الاحتجاج في وقت واحد ، لأنه لن يتمكن من مجرد استقبالها وقراءتها في وقت واحد ، فضلا عن التعامل معها ، مما يضطره إلى إعادة التفكير في المواد التي يعرضها ضد الإسلام والمسلمين .
16- ضرورة نشر معلومات عن العقائد الباطلة المنحرفة ، لتحذير الناس منها ولإظهار البراءة منها ، والتي هي من أعظم مقتضيات لا إله إلا الله .
فالذي يبحث عن اليهودية لن تنفرد به المواقع اليهودية ، بل سيفاجا ً بوجود مواقع إسلامية تتحدث عن اليهودية من وجهة نظرها ، وهكذا مع بقية الملل والنحل والمذاهب .
17- إيجاد مواقع متخصصة لمشاكل الشباب ، الأسرة .... إلخ .
18- الرصد الإعلامي الدقيق لجميع المناشط في المواقع ، وفهرستها ونشر أسمائها ، والاستفادة منها وتيسير الوصول إلى الأفكار .
19- إيجاد موقع للتنسيق بين الجمعيات الخيرية الدعوية ، والجهات والمؤسسات العاملة في الحقل الخيري الدعوي .
20- توفير الجهد والوقت بإقامة الدروس والمحاضرات ، وإدخال جميع مناشط الداعية في الإنترنت ، حتى يتخطى الزمان والمكان في إفادة عباد الله احتسابا.
21- توجيه رسائل شكر وثناء ومدح للمواقع التي تقدم أفكارا إسلامية وبرامجا جادة .
22- الاستفادة من الإنترنت في تأصيل فكرة نشر وتعلم العربية بين المسلمين من غير العرب ، وافتتاح مواقع لخدمة هذا الغرض الشرعي والمقصد الديني ولا يكون الصينيون الوثنيون الذين أرغموا شركات الحاسب على تشفير لغة هندسة الحاسب بالصينية لا يكونوا أعز منا بلغتنا العربية .
23- إنشاء مواقع خاصة بمتابعة الجديد من الأفكار والمعلومات باللغات الأجنبية ، وترجمتها إلى العربية ، خاصة الأفكار والوسائل التي تخدم الدعوة إلى الله عز وجل .

انتهى .


تبقى لنا كلمة ..

أخي/ أختي في الله أنتم تعلمون أن موقع طريق الإسلام هو الأكبر من نوعه علي شبكة الإنترنت, ولكن حقيقةً نحن نحتاج إليك ونحتاج لمساعدتك, و لا تقل لا استطيع بل تستطيع إن شاء الله ولكن لا تدري والدليل علي ذلك أن من يكتب لك هذا المقال منذ 6 أشهر فقط لم يكن يعرف شيء عن كيفية الدعوة من خلال الإنترنت فنحن نحتاج لجهودك معنا من أجل نشر الإسلام فمثلاً نحن نحتاج للأتي:

1- نحتاج لفريق كتابة من أجل إنشاء مكتبة إسلامية عملاقة على غرار المكتبة الصوتية.
2- نحتاج لفريق خاص لتصوير الكتب من خلال الماسح الضوئي -اسكنر- وذلك في حالة تعذر الكتابة.
3- نحتاج لفريق لإنشاء صفحة باللغة الفرنسية.
4- نحتاج لتطوير القسم الإنجليزي فقد تستغرب أخي عندما تعلم أن العاملين عليه لم يتجاوز عددهم عدد أصابع اليد.
5- نحتاج لفريق من أجل كتابة المحاضرات الصوتية وخاصة العلمية من أجل نشرها بين الناس ليعم العلم على العباد أو ترجمتها وتوصيلها للملايين من المسلمين الأجانب وهم أكثر من العرب بثلاث مرات تقريباً, فهل تعلم أن المسلمين في أريتريا هم أكثر السكان وأثيوبيا أيضاً, وأكبر دول العالم الإسلامي مساحة كزاخستان و أصغرها مساحة هي الملديف هل سمعت عن هذا البلد من قبل؟

وهل سمعت عن سورينام وغويانا وهما دولتان تابعتان لمنظمة العالم الإسلامي وهما في أمريكا الجنوبية.....!!!
فعندما ننظر لموقع مثل ياهوو أو msn ونجده مترجم لأكثر من 20 لغة نعلم أننا لم نخدم الإسلام حق الخدمة.
تقدم أخي ولا تتأخر وشارك معنا في نشر رسالة نبيك صلى الله عليه و سلم علي منهج السلف الصالح.
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
 

المصدر: كتاب الدليل إلى الوسائل والأفكار الدعوية
  • 13
  • 0
  • 31,405
  • Samar

      منذ
    انا استطيع المساعده لدي العزبمه بإذن الله
  • Mohamed Ziani

      منذ
    يمكني المساعدة أجيد بفضل من الله اللغة الفرنسية جزاكم الله خيرا
  • انس  من ورقلة

      منذ
    [[أعجبني:]] فعلا نحن لم نخدم الاسلام حق الخدمة رغم انه اصح دين وهو الدين الذي ارتضاه الله للناس .
  • انس من ورقلة

      منذ
    [[أعجبني:]] شكرا جزيلا ندعوا الله رب العالمين ان تكون في ميزان حسناتكم [[لم يعجبني:]] كل شئ اعجبني
  • انس

      منذ
    [[أعجبني:]] الموقع هو عحبني كثير كثير جزاكم الله كل الخير
  • مجدي طه أحمد

      منذ
    [[أعجبني:]] أخوتي القائمين علي الموقع اتمني من الله ان يوفكم لخير الدين والدنيا واتمني المشاركه [اي شكل متاح للمساعده في النهوض بالموقع
  • عائشة

      منذ
    [[أعجبني:]] الصراحة المقال أشعل حماسي وزاد فيني الحماس للدعوة إلى الله ويعجبني جدا الغيرة على الدين والعمل من أجله ويجب أن نحرص على دعوة الجميع دون اسثناء فهذا الدين يوجب علينا دعوة جميع الفئات من الناس وعدم إهمال أي فئة دعوة جميع الجنسيات جميع الأديان جميع الفئات الصغير والكبير الذكر والأنثى الأصم والأعمى يجب ألا نهمل أو نغفل عن أي فئة فدعوتنا عالمية يجب أن ندعو الجميع وكذلك لاندع موقع أو مكان إلا وتكون لنا بصمة إلا ودعوتنا قد وصلت له
  • حسن محمد الحافظ

      منذ
    [[أعجبني:]] انهاتهدف الى نشر الاسلام بطريقة سليمة
  • أبو شهاب

      منذ
    [[أعجبني:]] يا أخي بارك الله فيك وأعزك.. ولكنني راسلت موقع طريق الإسلام مرات عديدة من أجل المشاركة في هذا العمل ولكن لم أتلق رد ولو لمرة واحدة، علما بأنني بفضل من الله لدي الكثير من الممكن أن أساهم به وفي مجالات عدة.
  • هشام

      منذ
    [[أعجبني:]] جزاكم الله خيرا [[لم يعجبني:]] لكن كيف لي ان ارسل لكم مواد صوتية للشيوخ او كتب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً