ماذا يصنع سن الشباب؟

منذ 2022-08-05

ما استغلَّ امرؤ شبابه إلا رُؤي أثر ذلك عليه في: إنجازه - تميُّزه - ثباته - عزيمته…إلخ. وما أهدَر امرؤ نفيس هذا العمر، فقلَّما يتدارك ما يستقبله!

كلُّ مهمة عظيمة القدر، كبيرة الأثر، فالمرء في سنِّ الشباب عليها أقدر، ولكأنَّ لسان حال عُمر الشباب يقول: أنا جذيلها المحكك، وعذيقها المرجَّب!

 

ما استغلَّ امرؤ شبابه إلا رُؤي أثر ذلك عليه في: إنجازه - تميُّزه - ثباته - عزيمته…إلخ.

وما أهدَر امرؤ نفيس هذا العمر، فقلَّما يتدارك ما يستقبله!

كانت حفصة بنت سيرين رحمها الله تقول: يا معشر الشباب، اعملوا، فإنما العمل في الشباب،

وقد قام بهذا الدين وحمل رايته الشباب، فنافحوا عنه، وبذلوا له.

 

أسلم الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في سنِّ الشباب:

أبو بكر وعمره: ٣٨ سنة.

عمر بن الخطاب وعمره: ٢٧ سنة.

عثمان وعمره: ٣٤ سنة.

علي بن أبي طالب وعمره: ٩ سنوات.

رضوان الله عليهم.

 

بل إن الصحابة رضوان الله عليهم تولَّوا قيادة الجيوش، وحملوا العلم وهم في عمر الشباب.

 

جعفر بن أبي طالب قاد جيش مؤتة وعمره: بضع وثلاثون سنة.

 

لقَّب النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد بسيف الله المسلول وعمره آنذاك: ٣٧ سنة.

 

استخلف النبي صلى الله عليه وسلم عتَّاب بن أسيد على مكة وعمره:٢١ سنة.

 

وعائشة رضي الله عنها توفِّي عنها النبي صلى الله عليه وسلم وعمرها ١٨ سنة، وكان الصحابة يرجعون لها، وينهلون من علمها.

 

ولن تصعد أمة ترى أن شبابها لا يُكترث بهم، بل هم في سن المراهقة، لا يؤاخذون بما يقولون، ولا يُحمَّلون ما يستطيعون!

 

إن كان عمر المرء كله كالذهب، فإن سن الشباب منه أعلى قدرًا، وأكثر ثمنية.

ألا اغتنِمْ سنَّ الشباب يا فتى

عند المشيب يَحمد القوم السرى

 

من يقرأ في سِيَر السلف يجد أن سنَّ الشباب كان ذا قيمة، وأهمية كبيرة!

حفظ الشافعي موطأ مالك وعمره: ١٣ سنة.

بدأ النووي في التصنيف وعمره: ٣٠ سنة.

جلس ابن تيمية للتدريس وعمره:٢٢ سنة.

ابن سعدي صنَّف منظومة القواعد الفقهية وعمره:٢٤ سنة.

 

ومع كبير قدر هذه المرحلة إلا أنها سريعة التقضِّي والأفول؛ كان الإمام أحمد ابن حنبل يقول: ما شبهت الشباب إلا بشيء كان في كمِّي فسقَط!

 

وأنت أيها الشاب.. أيتها الشابة، لا يسقطنَّ من كمِّك، وقد ضيَّعته في غفلة ولهوٍ، فتدارك الآن!

___________________________________________

الكاتب:مها محمد المهوس

  • 9
  • 1
  • 404

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً