شباب منسيون في الدعاء

«في الأزمنة الفاضلة تكثر الدعوات والصدقات عن الأموات ومن لهم وصايا، وهناك فئة تكاد تكون منسيَّة من ذلك كله، وهم شباب ماتوا في ريعان شبابهم. » المصدر: تنبيهات من كتاب الشذرات

 

دور الأسر في مواجهة التحديات

تهدد العالم اليوم تحديات كبيرة، وأزمات واسعة، وعراقيل مبيدة ومنها؛ تدخين المخدرات والسجائر والنارجيلات التي تستئصل جذور الأسر وتوقعها في ورطة الخزي والهزيمة والهلاك والبوار. ... المزيد

الشباب لباب الأمة وعصبها

أيها الشباب الصامد، اعلموا جيدًا أن أعداء هذه الأمَّة يراهنون على تَفريغ هذه الأمة من شبابها، إنَّهم يراهِنون عليكم أنتم، ويودون القضاءَ عليكم أنتم، فأنتم الشوكة التي في حُلوقهم، والكابوس الذي يُؤرِّق نومهم، ... المزيد

العبث الخلقي

نَمط من أنماط التعبير التي سادت مجتمعات، تعاني فراغًا روحيًّا، كما كانت عليه الحال في الثمانينيات الهجرية، الستينيات الميلادية، عندما ظهرَت مجموعات من الشباب أطالت شعورها، ... المزيد

الشباب ومشكلة الفراغ

السلام عليكم
لديَّ فراغ في أغلب وقتي، وأحياناً ألجأ إلى شيء يغضب الله بسبب الفراغ، فما الحل؟!
وشكراً.

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:فإن الواجبات والفضائل والمكارم التي جاءت بها شريعة الله أكبر من الأوقات، وقد بكى سلف الأمة الأبرار من قلة الأوقات وكثرة الفضائل، وعليه فإننا نستطيع أن نقول أننا ما وجدنا هذا الفراغ إلا لفراغ نفوسنا وقلة فهمنا لديننا ولنسياننا للغاية التي ... أكمل القراءة

لا أستطيع التخلص من علاقاتي المتعددة مع الشباب

أنا فتاة ملتزمة إلى حد ما، فأنا أصلي وأحفظ القرآن وأُحفِّظه، وأتعلم وأُعلِّم، وأطوِّر دائمًا من ذاتي ومهاراتي، وأحاول استغلال الوقت بصورة جيدة، فأضع الأهداف وأسعى بعد الاستعانة بالله، لكنَّ ثمَّةَ عيبًا لا أدري كيف أتخلص منه، وهو أنني أحادث الشباب على السوشيال ميديا منذ مراهقتي، فقد أصبحت المكالمات والمحادثات شيئًا اعتدتُ عليه، المشكلة الكبرى أنني بعد أن تعرفت على شخص يحبني بصدق، ويريد خِطبتي، ولم يقصر معي في أي شيء، وأشعر معه بالأمان، فهو يحترمني جدًّا، ومطابق لأحلامي في شريك حياتي - بعد كل هذا خُنتُه، لا أدري لمَ فعلتُ هذا، أخشى خسارته بصورة مفزعة.

أقول - وليس تكبرًا والعياذ بالله - إنني أمتلك شخصية تجعل كل ذي شخصية قوية يضعف أمامي، وهذا من ابتلاءاتي فيما أظن، فقلبي في فوضى عارمة، فأنا كالمراهِقة الصغيرة، يحبني الشباب، فأنا أسمع مشاكلهم وأحلها لهم، وأحنو عليهم، فأجد نفسي في كل مرة عالقة مع شخص جديد، لمَ أنا هكذا؟ أريد أن أستبدل بعلاقاتي المحرمة علاقة تكون حلالًا، أرجو أن تتكلموا معي بلينٍ، فأنا أعلم الأحكام الدينية جيدًا في كل هذا، وأسأل الله العافية، لكني غارقة في هذا السوء منذ زمن، فساعدوني في إيجاد طوق للنجاة بذكر أسباب وحلول على المستوى النفسي.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:بُنيَّتي العزيزة، ترددت كثيرًا في الرد على مشكلتكِ؛ وذلك لعدم فهمي الكامل لدوافعكِ التي تضطركِ إلى محادثة الشباب والإيقاع بهم، أتفهم أنكِ مررتِ بطفولة ومراهقة مهمَلة، أدَّت إلى غياب الرقابة الضرورية لحمايتكِ من اضطراب هذه المرحلة وتقلُّبها، لكن بنيتي الآن نضِجتِ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً