فضل الصلوات والتحذير من تركها

منذ 2024-05-14

1- قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ}. [سورة المعارج].

1- قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ}. [سورة المعارج].

 

وقال الله تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ} [العنكبوت: 45].

 

3- وقال تعالى: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون: 4، 5]؛ (غافلون عنها يؤخرونها عن وقتها بدون عذر)..

 

4- وقال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ} [المؤمنون: 1، 2].

 

5- وقال تعالى: {فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا} [خسرانًا] [مريم: 59]..

 

وقال صلى الله عليه وسلم: «أرأيتُم لو أنَّ نهرًا بباب أحَدِكم يَغتسل فيه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درَنه شيء؟ تالوا: لا يبقى من دَرنه شيء، قال: فذلك مَثلُ الصلواتِ الخمس يَمحو الله بهن الخطايا» (متفق عليه).

 

7- وقال صلى الله عليه وسلم: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر» (صحيح رواه أحمد وغيره).

 

8- وقال صلى الله عليه وسلم: «بين الرجُل وبين الشركِ والكفر تركُ الصلاة» (رواه مسلم).

 

من أحاديث الصلاة:

1-  «صَلُّوا كما رأيتموني أُصلِّي» (رواه بخاري).

 

2-  «إذا دخل أحدكم المسجد فلْيركع ركعتين قبل أن يجلس» (رواه البخاري)؛ (وتسمى تحية المسجد)..

 

3-  «لا تجلسوا على القبور، ولا تصلُّوا إليها» (رواه مسلم).

 

4-  «إذا أقيمت الصلاة، فلا صلاة إلا المكتوبة». (رواه مسلم).

 

5-  «أُمِرْتُ أن لا أكُفَّ ثوبًا» (رواه مسلم).

[النهي عن الصلاة وكُمُّهُ مشمر أو ثوبه].. ذكره النووي

 

6-  «أقيموا صفوفكم وتراصُّوا، قال أنس: وكان أحدُنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه، وقدمه بقدمه» (رواه البخاري).

 

7-  «إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون، وَأْتوها وأنتم تمشون، وعليكم السَّكينة، فما أدركتم فصلُّوا، وما فاتكم فأتموا» (متفق عليه).

 

8-  «إذا سجدت فضع كفيك، وارفع مِرْفقيك» (رواه مسلم).

 

9-  «إني إمامكم فلا تسبقوني بالركوع والسجود» (رواه مسلم).

 

10-  «أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح له سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله» رواه الطبراني والضياء وصححه الألباني وغيره بشواهده.

 

11- قالت عائشة: ما كان رسول صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان، ولا في غيره، على إحدى عشرة ركعة، يُصلي أربعًا، فلا تسأل عن حُسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثًا، فقلت: أتنام قبل أن توتر؟ فقال «يا عائشة: إن عيني تنامان، ولا ينام قلبي» (متفق عليه).

 

12- كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة منها الوتر وركعتا الفجر).

(ويدخل في الحديثين صلاة التراويح. رواه البخاري 2/ 45).

 

محمد جميل زينو

عالم كبير..مدرس في مكة المكرمة.

  • 1
  • 0
  • 97

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً