شرح النووي لحديث: أريتك في المنام ثلاث ليال جاءني بك الملك في سرقة

منذ 2024-05-15

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أريتك في المنام ثلاث ليال جاءني بك الملك في سرقة من حرير فيقول هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت هي فأقول إن يك هذا من عند الله يمضه

صحيح مسلم:

باب في فضل عائشة رضي الله تعالى عنهما

2438 «حدثنا خلف بن هشام وأبو الربيع جميعا عن حماد بن زيد واللفظ لأبي الربيع حدثنا حماد حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أريتك في المنام ثلاث ليال جاءني بك الملك في سرقة من حرير فيقول هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت هي فأقول إن يك هذا من عند الله يمضه حدثنا ابن نمير حدثنا ابن إدريس ح وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة جميعا عن هشام بهذا الإسناد نحوه» .

شرح النووي:

قوله صلى الله عليه وسلم : ( جاءني بك الملك في سرقة من حرير ) هي بفتح السين المهملة والراء ، وهي الشقق البيض من الحرير ، قاله أبو عبيد وغيره .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( فأقول : إن يك من عند الله يمضه )

قال القاضي : إن كانت هذه الرؤيا قبل النبوة ، وقبل تخليص أحلامه صلى الله عليه وسلم من الأضغاث فمعناها إن كانت رؤيا حق . وإن كانت بعد النبوة فلها ثلاثة معان : أحدها أن المراد إن تكن الرؤيا على وجهها وظاهرها لا تحتاج إلى تعبير وتفسير فسيمضيه الله تعالى وينجزه ، فالشك عائد إلى أنها رؤيا على ظاهرها أم تحتاج إلى تعبير وصرف على ظاهرها .

الثاني أن المراد إن كانت هذه الزوجة في الدنيا يمضها الله ، فالشك أنها زوجته في الدنيا أم في الجنة .

الثالث أنه لم يشك ، ولكن أخبر على التحقيق ، وأتى بصورة الشك كما قال : أأنت أم أم سالم ؟ وهو نوع من البديع عند أهل البلاغة يسمونه تجاهل العارف ، وسماه بعضهم مزج الشك باليقين .
 

النووي

  • 1
  • 0
  • 131

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً