موقع طريق الإسلام... الصديق الصالح

منذ 2012-01-08

قدر الله لي أن كنت في إحدى البلدان التي أغلقت بعض المواقع الإسلامية الشهيرة ومنها موقع طريق الإسلام الحبيب، وقد كنت أقضي كثيرا من وقتي أتصفح الانترنت ...



قدر الله لي أن كنت في إحدى البلدان التي أغلقت بعض المواقع الإسلامية الشهيرة ومنها موقع طريق الإسلام الحبيب، وقد كنت أقضي كثيرا من وقتي أتصفح الانترنت لطبيعة الجلوس على الحاسب لفترة طويلة، فإذا بي أجدني أنكر قلبي. نعم، لقد تغير القلب فبعد أن كان ينتقل من ذلك الموقع إلى هذا ويملأ فراغ يومه بمشاغل المسلمين. أصبحت أغلب المواقع المتاحة إخبارية أكثر منها إسلامية، فلم تعد تجد ذلك الزاد الذي تحتاج إليه، ولم تعد تجد عبق المسك الذي يقضي على آثار الروائح الأخرى.

وعندها تذكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجليس الصالح والجليس السوء.
ففي الحديث عن أبي موسى رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبًا، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة» (متفق عليه).

وفي هذا الزمان الذي يقضي فيه أحدنا غالب وقته أمام الانترنت ينبغي له أن يحافظ على جلساء صالحين وأن يزيد منهم، فلن يناله منهم إلا خيرا بإذن الله.

وتحديدا وقد زادت الجرعة الإيمانية في رمضان، ينبغي لنا أن نترك حبلا بيننا وبين وسائل الخير حتى لا تنقطع طرق العودة. ومن تلك الوسائل لمشتركي موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك إضافة بعض الصفحات الإسلامية وقد دشن موقع طريق الإسلام صفحته على الفيسبوك، فرجاءا زيارتها و إضافة هذا الجليس الصالح إلى رفقائك، لعله أن يحذيك أو تجد منه ريحا طيبة.

موقع طريق الإسلام - الصفحة الرسمية
http://www.facebook.com/IslamwayDotCom



 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 10
  • -1
  • 3,555

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً