القائد الذي لا ينفض عنه أتباعه

العفو والصفح خلق نبوي رفيع، تجلى في حياته صلى الله عليه وسلم كلها، في تعامله مع الناس، وفي سياسته للأمور، فنحن جميعاً بحاجة إلى هذا الخلق دعاة أو مربين أو أصدقاء أو أقارب ... المزيد

(26) أهمية الرفق والصفح في الدعوة إلى الله تعالى

كان الحسن البصري يقول: إذا بلغك عن أخيك ما تكره فابحث عن عذر، فإن لم تجد له عذراً فقل: لعل له عذراً، إذا لم تجد له عذراً، فمطلوب منك أن تستغفر له، ويجب أن تتمتع بقدر من التغابي، لا أقول الغباء؛ فإن العلم لا يصلح لغبي، لا يتعلم غبي ولا عصبي، لكن ينبغي أن تتمتع بقدر كبير من التغابي. ... المزيد

كن أبا ضمضم رضي الله عنه

عن قتادة رضي الله عنه قال:" أيعجز أحدكم أن يكون مثل أبي ضيغم أو ضمضم- شك بن عبيد-- كان إذا أصبح قال:" اللهم إني تصدقت بعرضي على عبادك" ... المزيد

العفو صفة النبلاء

العفو صفة النبلاء , والصفح صفة الأنقياء , والنصيحة مع العفو والصفح مؤثرة وفاعلة , ومع الشحناء والضغينة مرفوضة مطرودة .. ومن أراد الإصلاح عفا وصفح مهما كان ألمه ..
حتى ...

أكمل القراءة

ابن لنفسك بيتاً من عفو

عزيزي يا من تنتقص الناس , أو تتحدث في مساوئهم , أوتحمل الضغينة لهم , وتتحين كل فرصة لتشفي غليلك منهم , وتسيء الظن يهم ... 
هون عليك وسل الله العافية , واسأله لهم البصيرة ...

أكمل القراءة

66- لا يجتمعان معا، فهل يرتفعان معا ؟!!

والسؤال الأهم : هل يُتصور ارتفاع الصفح وعدمه، وخلو المحل منهما في آن ؟!! ... المزيد

قلوب تنقع بغضاً

سبحان الله : هذه الأبيات من الشعر غاصت في النفس البشرية بطريقة عجيبة .
شعور نمر به جميعاً و قد لا نستطيع وصفه عندما نشعر ببغض أناس لنا حسداً و حقداً و محاولتهم ...

أكمل القراءة

ألا تُحبُّون أن يغفر الله لكم ..؟!

في قوله تعالى: {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [النور:23].

ذكر مسلم في صحيحه: "قال حبّان بن ...

أكمل القراءة

بلى واللّه إنا نحب أن تغفر لنا يا ربنا

رجل أنفق عليه سيدنا الصديق أعوامًا، وقيل أنه قد تربى في حجره يتيمًا، ثم يكون المقابل أن يخوض في عرض ابنته وزوجة نبيه مع من خاضوا في الإفك المبين، ومع ذلك يتناسى الصديق كل هذا ليعود إلى عطائه والإغداق على مسطح من جديد، ويعفو..! أمر مذهل يقف المرء طويلاً أمامه مشدوهًا متأملاً! ... المزيد

ما هكذا تورد الإبل

قليلاً ما يبتسم! نادراً ما يتبسط مع الناس في الحديث، دائماً تراه عبوس الوجه، أسنانه مختبأة كأنما يحسبها عورة..! فلبه قاسٍ أصلد من حجر، طبعه جاف كأنما هو الصبار..! رويداً يا بني، تمهل يا فتى الإسلام، ما هكذا تورد الإبل.. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً