تهذيب القلوب في خطراتها

الْقُلُوبُ مُسْتَوْدَعَاتُ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ، وَهِيَ الْحَاكِمَةُ عَلَى الْأَعْضَاءِ، الْمُسَيِّرَةُ لَهَا بِأَمْرِ اللَّهِ تَعَالَى؛ فَفِي صَلَاحِهَا صَلَاحُ الْعَبْدِ، وَفِي فَسَادِهَا فَسَادُهُ.. ... المزيد

ألا تشتاق إلى سكينة قلبك؟ تأمل وتدبر

إذا أردت أن تتنزل السكينة عليك فتهيأ لها، كيف؟ توضأ، وتعطر، واستقبل القبلة واتخذ لنفسك مكانًا منعزلًا، واعلم أنَّ: الهبات والرحمات تأتي في الخلوات؛ يقول تعالى: {فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ} ... المزيد

الاهتمام بأعمال القلوب

ال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا وإن في الجسد مضغةً، إذا صلَحتْ صلَح الجسد كلُّه، وإذا فسَدتْ فسَد الجسد كلُّه، ألا وهي القلب» ... المزيد

ولو كنت فظًّا غليظ القلب لانفضوا من حولك...

حتى إنك ستجد هؤلاء الأشخاص في التعاملات العادية، وإنهاء بعض الأوراق ستجد من يتأفف ويأمر وينهي ويعيق قضاء أمورك. ... المزيد

تفسير: (إلا من أتى الله بقلب سليم)

♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: {إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} سَلِمَ من الشرك. ... المزيد

بين شرح الصدر وقسوة القلب

قال تعالى: {أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدرَهُ لِلإِسلامِ فَهُوَ عَلى نورٍ مِن رَبِّهِ فَوَيلٌ لِلقاسِيَةِ قُلوبُهُم مِن ذِكرِ اللَّهِ أُولئِكَ في ضَلالٍ مُبينٍ} ... المزيد

بين النفس والقلب: خواطر شرعية

من الضروري الفصل بين القلب والنفس، فالنفس مذكورة في القرآن الكريم على ثلاثة أحوال: "النفس الأمارة بالسوء، والنفس اللوامة، والنفس المطمئنة". وكذلك القلوب على ثلاثة أشكال: "قلب سليم، وثان مريض، وثالث ميت. ... المزيد

هون على نفسك

اجعل شعارك دوما {لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا} تفاءل. ... المزيد

سوء الظن

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن إلا خيرًا، وأنت تجد لها في الخير محلًّا». ... المزيد

أصلح سريرتك.. يصلح الله علانيتك

"..من أصلح سريرته أصلح علانيته، ومن أصلح ما بينه وبين الله كفاه الله ما بينه وبين الناس، ومن اهتم بأمر آخرته كفاه الله أمر دنياه". ... المزيد

زمن الشيلات!!

هل هناك من يهتم بقلبه، ويحرص على ألَّا يَرِدَ عليه إلا ما كان حقًّا؟ ... المزيد

الشباب.. ودار الغرور

فقد اتفقت كلمة أهل الإسلام على أن القلوب تمرض كما تمرض الأبدان، غير أن أمراض القلوب أشد ضررا، وأعظم خطرا، وأكبر أثرا من أمراض البدن؛ فغاية مرض البدن أن يمنع صاحبه عن الحياة الدنيا، وأما مرض القلب فيقطعه عن الله وعن الفوز في الدار الآخرة. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً