البلاغة القرآنية في الآيات المتشابهات من خلال كتاب «ملاك التأويل» لابن الزبير الغرناطي

منذ 2016-07-11

الكاتب: إبراهيم بن عبد العزيز الزيد

البلاغة القرآنية في الآيات المتشابهات من خلال كتاب «ملاك التأويل» لابن الزبير الغرناطي

هذه رسالةٌ في بيان البلاغة القرآنية في الآيات المتشابهة، من خلال كتاب «ملاك التأويل» لابن الزبير الغرناطي رحمه الله، جاءت في فصولٍ سبعة على النحو التالي: الأول: المفردة القرآنية في ملاك التأويل: وقد أبرزَ فيه ما تحدَّث عنه ابن الزبير من جوانب البلاغة القرآنية المُتعلِّقة باللفظة المُفردة. الثاني: الجملة القرآنية في ملاك التأويل: وتناول فيه ما في الكتاب من البلاغة القرآنية المُتعلِّقة بالجُملة. الثالث: النظم القرآني في ملاك التأويل: وأبرزَ فيه دراسةَ ابن الزبير لنظم القرآن وخصائص تراكيبه. الرابع: البيان في ملاك التأويل: وبيَّن فيه المباحثَ البيانية التي تطرَّق إليها ابن الزبير. الخامس: البديع في ملاك التأويل: وبيَّن فيه المُحسّنات البديعية الواردة في الكتاب. السادس: ملاك التأويل في ميزان النقد: تعرَّض فيه لذكر مزايا الكتاب وقيمته العلمية، والمآخذ والملاحظات عليه. السابع: ملاك التأويل بين التأثر والتأثير: وهو خاتمةُ الفصول؛ حيث يذكر فيه مدى تأثُّر ابن الزبير بمن سبقَه من أهل العلم، كما يذكر فيه تأثيرَه فيمن بعدَه من العلماء.

  • 4
  • -1
  • 9,463

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً