نسخة تجريبية

أو عودة للقديم
إذا تأمل المسلم الكلمات التي أمره الشرع بترديدها على سبيل الفريضة، أو حثه على ترديدها على سبيل النافلة؛ يجدها كلها ذات معنى ومغزى ومدلول، وليست مجرد ترانيم مبهمة كما هو الحال في ملل ونحل أخرى، وكل معنى من هذه المعاني ينزل على قلب المسلم ووجدانه بردا وسلاما، وهذا هو الهدف، فالإسلام لم يتضمن إلا كل ما هو لصالح المسلم، بل لصالح الإنسان في كل زمان ومكان ولذا فحري بنا أن نتأمل كل لفظة في قاموس المسلم منذ يقظته وحتى منامه لتؤدى دورها الذي حدده المولى عز وجل في نفس المؤمن، وكذلك لينال به الأجر والثواب من الله سبحانه. وهذه سلسلة من الحلقات تُعنى بلطائف الإشارات وتذوق معاني العبادات من أقوال وأذكار وشعائر إسلام ومعاني آيات.. بإعمال الفكر في بالتَّعَقُّل والقلب فيها بالتَّدبر

تذوق المعاني : [1] الأذان

فالأذان تلخيصٌ لدعوة الإسلام؛ لأنه متضمن للشهادتين، والإسلام كله قام على أساسين عظيمين: أن يُعبد الله وحده، وتلك شهادة أن "لا إله إلا الله"، وأن يُعبد بما جاء به رسوله -صلى الله عليه وسلم- وتلك شهادة أن "محمداً رسول الله"، فالإسلامُ بناءٌ يقوم على أركانٍ خمسةٍ، أولها الشهادتان.

فالأذان تلخيصٌ لدعوة الإسلام؛ لأنه متضمن للشهادتين، والإسلام كله قام على أساسين عظيمين: أن يُعبد الله وحده، وتلك شهادة أن "لا إله إلا الله"، وأن يُعبد بما جاء به رسوله -صلى الله عليه وسلم- وتلك شهادة أن "محمداً رسول الله"، فالإسلامُ بناءٌ يقوم على أركانٍ خمسةٍ، أولها الشهادتان. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i