بين القلب و العقل

إن أمضى سلاح بعد سلاح توحيد الله جل جلاله هو سلاح العبودية لله، بهما نواجه رعونات النفس وتسلط الهوى، ونذلل العقبات ونتجاوز المعيقات.... ... المزيد

هل يؤخذ بأحاديث الآحاد في العقيدة؟

سمعت من يقول: إن أحاديث الآحاد لا تثبت بها العقيدة، لأنها تفيد الظن، ولا تفيد اليقين. فما هو جوابكم على هذا

"جوابنا على من يرى أن أحاديث الآحاد لا تثبت بها العقيدة لأنها تفيد الظن والظن لا تبنى عليه العقيدة. أن نقول: هذا رأي غير صواب؛ لأنه مبني على غير صواب، وذلك من عدة وجوه:1-القول بِأَن حديث الآحاد لا يفيد إلا الظن ليس على إطلاقه، بل في أخبار الآحاد ما يفيد اليقين إذا دلت القرائن على صِدْقه، كما ... أكمل القراءة

الاعتراض على قطع يد السارق، وجعل شهادة المرأة نصف شهادة الرجل

ما ترى فيمن يقول: إن قطع يد السارق وجعل شهادة المرأة على النصف من شهادة الرجل فيه قسوة وهضم لحقوق المرأة؟

الحمد للهمن يقول: إن قطع يد السارق وجعل شهادة المرأة النصف إن في هذا قسوة وهضماً لحق المرأة! أقول: من قال هذا فإنه مرتد عن الإسلام، كافر بالله عز وجل، فعليه أن يتوب إلى الله من هذه الردة، وإلا فليمت كافراً؛ لأن هذا حكم الله عز وجل،وقد قال الله عز وجل: {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ ... أكمل القراءة

(4) رابطة الدين والعقيدة أقوى من رابطة النسب

فقد انتصرت القلة على الكثرة بإذن الله، انتصر الحق على الباطل، وانتصر النور على الظلام، وإذا جاء الحق زهق الباطل. ... المزيد

قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا

{قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (29)} [تبارك] ... المزيد

عداوة الكفار عداوة عقدية أصيلة

إن العداوة هي للدين نفسه، والعداوة لكل مسلم مهما تسمى ومهما انتمى إلى أي طائفة أو جماعة، فهذه حقيقة لابد أن يدركها الناس الآن. ... المزيد

(4) ش - ع

تصنيف وأعداد مجموعة من الأكاديميين والباحثين المختصين في جامعات العالم. المشرف العام صاحب السمو الأمير سعود بن سلمان بن محمد آل سعود ... المزيد

مصطلحات في كتب العقائد دراسة وتحليل

" ولقد كان يمر بي أثناء قراءة بعض الكتب، أو تدريسها كثير من المصطلحات التي يستبهم معها المعنى ... ومن هنا نشأت فكرة تدوين بعض المصطلحات " ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً