صعوبة في النطق

منذ 2018-09-20

تذكر أخي أنك حاصل على شهادة دراسات عليا، وأنك في مركز مرموق. ولا يصل إلى هذه المراكز إلا من وقع عليه الاختيار من الرؤساء المباشرين والإدارة العليا، بناء على صفات وسمات معينة يتميَّز بها.

السؤال:

أنا رجل في الأربعين من عمري، وذو مركز مرموق، ومع هذا فأنا أعاني صعوبة في النطق، خصوصاً إذا كنت تعباً أو لم أنم كفايتي. لذلك أرجو من سعادتكم المساعدة.
 

الإجابة:

تذكر أخي أنك حاصل على شهادة دراسات عليا، وأنك في مركز مرموق. ولا يصل إلى هذه المراكز إلا من وقع عليه الاختيار من الرؤساء المباشرين والإدارة العليا، بناء على صفات وسمات معينة يتميَّز بها.

ومن هذه الصفات والسمات:

• القدرة على حسن التصرف.

• اتخاذ القرار.

• قيادة الآخرين.

ويستبعد من الاختيار من كان لديه ضعف في صفة معيَّنة تؤثر على تعاملاته مع الرؤساء والمرؤوسين والعملاء. لقد وضعت بنفسك تشخيصاً واضحاً جليًّا لما تعانيه من صعوبة النطق لديك، وهو إحساسك بالتعب أو حاجتك إلى النوم. وهذا مايحدث لكثير من الناس. ومن هنا أرى أن تضع لنفسك برنامجاً يوميًّا لأعمالك؛ بحيث تعطي لعملك حقَّه ولبدنك حقه من الراحة، كذلك حاول أن تنفرد بنفسك وتقرأ بصوت مرتفع، وتمرِّن نفسك على النطق الصحيح، ويمكن أن يكون ذلك بمساعدة أخ أو صديق تثق به، بحيث تقرأ أمامه بصوت عالٍ وهو ينبهك على أخطائك في النطق، ويساعدك على تصحيحه.

 

ثق بنفسك وبقدرتك على التخلُّص من هذه المشكلة، وثابر على العمل بالنصيحة بهمة ودأب، مع الدعاء لله بالتيسير والإعانة.

وفَّقك الله وأعانك، وحقق أملك، وسدد خطاك.

 

 

د. هداية أحمد قداح

  • 3
  • 1
  • 18,201
  • Zîn-Ùb ÆrÖk

      منذ
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته انا فتاة ابلغ 24 وعشرين سنة من العمر لم اكمل دراستي بعد البكالوريا بسبب ظروف الانتقال من مدينة الى اخرى من أجل إكمال دراستي الجامعية ولم أعد اخرج من المنزل ابدا في السنوات الأخيرة انا وحيدة والدي واجلس معظم الوقت في المنزل وحدي وأسهر الى وقت متأخر من الليل بسبب صعوبة النوم والارق وأصبحت أميل اكثر الى العزلة واجتنب الجلوس مع الناس الى الاقلية الذين ارتاح لهم وأصاب بالتوتر الشديد عندما يزورنا أحدهم او عندما أحاول الخروج إلى الشارع أمام الناس وكانت تأتيني نوبات هلع في بعض الأحيان لدرجة أنني شككت في جميع ما يمكن أن يخطر على فكري من أمراض وسحر الخ... ولكن حاولت أن أخرج نفسي من بحر هذه الأوهام واقتنعت بان ما أشعر به من احاسيس هو مجرد مخلفات لمواقف مخيفة قد عشتها قد خلفت لدي هذه الافكار والمخاوف لكن في هذه الأيام الأخيرة عادت ألي مخاوفي بعد أن أصبحت أسمع أصوات او صوت خافت في أذني اليسرى ينده باسمي وحدثني بكلام غير مفهوم طوال اليوم حتى النوم منذ أسبوع تقريبا وأصبحت اخلد الى النوم بصعوبة وأستيقظ مبكرا جدا
  • Zîn-Ùb ÆrÖk

      منذ
    استيقظ مبكرا جدا على تلك الاصواب واصبحت اواضب على صلواتي وقرآة القرآن وخصوصا صورة البقرة بعد كل صلاة فجر وحاولت أن أقنع نفسي انها مجرد أوهام وأنها ربما مشكلة في أذني اليسرى وانا اتخيلها اصوات ولكن الأمر أصبح يشتد علي ويأرقني مع العلم أنني كنت احلم بكوابيس ومشاهد غريبة مثل محاولة التحرش ولم أشاهد تلك الأحلام بعد أن واضبت على قراءة القرآن والحمد لله لكن مزال موضوع الاصوات يزعجني جدا واتمنى التخلص منه في اسرع المرجو الرد على مشكلتي وجزاكم الله الف خير

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً