بناتها والحجاب الشرعي

منذ 2015-07-12

أنا بنتي عندها ٧ سنين؛ وهي فجأة كدة لقيت واحدة صاحبتها في المدرسة لبست الحجاب فقالتلي عاوزة ألبسه، وأنا وقتها قلت هي لسة صغيرة ومش هتتحاسب دلوقتي بس في نفس الوقت كنت حابة أعودها عالاحتشام من وهي صغيرة. المهم لبسته على ملابسها العادية يعني بس طبعًا بعد شوية عاوزة تخلعه... أوافق ولا أرفض؟

السؤال:

السؤال: أنا بنتي عندها ٧ سنين؛ وهي فجأة كدة لقيت واحدة صاحبتها في المدرسة لبست الحجاب فقالتلي عاوزة ألبسه، وأنا وقتها قلت هي لسة صغيرة ومش هتتحاسب دلوقتي بس في نفس الوقت كنت حابة أعودها عالاحتشام من وهي صغيرة. المهم لبسته على ملابسها العادية يعني بس طبعًا بعد شوية عاوزة تخلعه... أوافق ولا أرفض؟

الإجابة:


بارك الله فيكِ.

1- أنا لستُ مع ارتداء الحجاب (النص النص) للبنت ولا كخطوة أولى. هذا رأيي طبعًا لا أُلزِم به أحد، ولكن سبب هذا الرأي هو أن شكل الحجاب مع البنطلون والوضع ده يجعله "مألوفًا" للبنت ولغيرها من البنات.

الخلاصة: أننا بهذه الخطوة -غير المدروسة- نساهم في مزيد من التشويه لشكل الحجاب، ونجعل من هذه الأشكال المخالفة أمرًا واقعًا مألوفًا مستحسنًا من الجميع.

من رأيي أن عباءة بدون إيشارب أحسن كثيرًا من إيشارب على الرأس مع بنطلون؛ هذا يسمح للبنت أن تشتري كل ما تحبه -بحدود يسيرة طبعًا- وترتديه تحت العباءة. وتتعود أن هناك فرق بين الملابس أمام النساء والخروج للشارع، فهي خطوة تعويدية وفي نفس الوقت ليست محسوبة على الحجاب الشرعي وبهذا عندما تُقرِّر أن تضع شيئًا لتغطية الرأس كخطوة سيكون من الطبيعي أنه على هذه العباءة التي ترتديها وليس على ملابس لا تليق بالحجاب.

2- لستُ أيضًا مع انتهاز الفرص للبنات دون العاشرة؛ إلا مع تحذير شديد أن أي خطوة مفيش فيها تراجع، ولو تراجعت بعد التحذير وبعد أخذها الخطوة نجمع بين الحزم وترقيق القلب والتحبيب ووو...

الوضع الذي أنتِ فيه الآن لا يتوافق مع 1 و2 الذي هو قناعة عندي.

ما هو الحل إذن؟

الحل في مثل هذه الأحوال أنتِ فقط أختي العزيزة من تستطيع أخذ القرار فيه.

استخيري وفكري جيدًا وتأمَّلي تبعات الموقف بناء على شخصيتكِ وشخصية ابنتكِ.

ومهم جدًا؛ أن تناقشيها وأن تفهم أن هذا ليس حقًا مُطلقًا لها أن تأخذ قرارات ثم تتراجع عن تنفيذها.

ومهم جدًا بعد ذلك الاهتمام بالحديث على الحجاب بصفة عامة، أو بإسقاط واقعي على سبيل النقاش لا الغيبة ويتطلب رُقي الأسلوب وعدم الخوص في شخصٍ مُعيَّن... يعني مثلًا النقاش على  طريقة ارتداء الإيشارب على "بنطلون" هل ترين يا ابنتي أن هذا حجاب صحيح؟

ما رأيكِ في من ترتدي حجابها لكن تضحك في الشارع بصوتٍ عالٍ؛ هل هذا شكل حجاب مقبول؟ هل تظني أن هذا الشكل هو الحجاب المطلوب؟


 

مع تكرار وتعميق مفهوم الحجاب وأن المحجبة حِجابًا شرعيًا صحيح مثلها كمِثل الجوهرة أو كمِثل الخاتم الماسي الذي لا نرتديه كل وقت ولا نسمح لأحد بلمسه ولا بالنظر إليه إلا من يستحق ذلك... إلخ هذه الألفاظ.

ومما ينبغي التنبُّه له؛ أن غرس الشعور بأنها قدوة والمنافسة في الخير جميل جدًا وهو مما يُعين الإنسان على التقدُّم كما قال تعالى: {وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} [المطففين من الآية:26].

وطبعًا أهم من كل ذلك؛ غرس العقيدة السليمة من خلال القرآن {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ} [الأحزاب من الآية:36]، و{سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} [البقرة من الآية:285]، وغير ذلك من القواعد الرئيسية من كتاب الله وسنة ورسول الله صلى الله عليه وسلم.

والله تعالى أعلى وأعلم.

أسأل الكريم ربُّ العرش العظيم أن يهدي بناتنا وبنات المسلمين.

 

  • 3
  • 0
  • 3,351

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً