نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ترك الدعاء بسبب تأخر الإجابة

فضل الله عليّ واسع وعظيم، له الحمد والشكر ملء السماوات والأرض. عندي مشكلة صحية بسيطة، ولكنها تؤثر عليّ نفسيًّا بشكل كبير، وكنت أدعو الله باستمرار، وأستعمل كل ما فيه أمل للشفاء من الأدوية، وغيرها، ولكن لم يكتب الله ما أتمنى.

المشكلة الآن أنني عندما أستمر بالدعاء، ولا أجد الإجابة التي أتمناها، أصاب بخيبة أمل، وتزداد حالتي النفسية سوءًا وضيقًا حتى يظهر ذلك على شكلي، وانخفض وزني، وظهر اسوداد حول عيني من الأسفل، والأسوأ أنه يضعف يقيني بالله عز وجل، وقد توقفت عن الدعاء لهذا الأمر، وتناسيت الأمر نسبيًّا، والحمد لله تحسنت نفسيتي، وكأني يئست وتقبلت الأمر الواقع، ولا أزال متأثرًا، أتمنى الشفاء، ولكني تركت الدعاء لهذا الأمر؛ لأنه أتعبني نفسيًّا أكثر من المرض نفسه، فهل أنا آثم لأني تركت الدعاء لهذا الأمر، ويئست من تعجيل الإجابة؛ لأني أرى أني أفضل الآن؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:فإنا لا نستطيع الجزم بتأثيمك إن لم يكن قطعك للدعاء من باب القنوط من رحمة الله تعالى، وإجابته لمن دعاه؛ لأن الدعاء مستحب في الأصل، فلا يأثم من تركه، ولكن لا شك أنك قد أخطأت في ترك الدعاء؛ لأن كون الداعي يستحسر ويترك الدعاء، يعتبر من ... أكمل القراءة

السنة عند رؤية الرياح والغبار

ما هي السنة عند رؤية الغبار ووجوده؟

الغبار والرياح لا شك أنها مؤذية ومقلقة، لكن لا يجوز أن نتعدى ما ثبت عن نبينا -عليه الصلاة والسلام- جاء في (صحيح مسلم) عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا عصفت الريح، قال: «اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، ... أكمل القراءة

المفاضلة بين الذكر وقراءة القرآن

أيهما أفضل الذكر أم قراءة القرآن؟

لا شك أن الذكر جاء الحث عليه وبيان فضله في نصوص كثيرة، ولا شك أيضًا أن أفضل الأذكار قراءة القرآن، فقراءة القرآن مقدَّمة على جميع الأذكار؛ لأنه كلام الله –جل وعلا-، ومن قرأ القرآن فكأنما يخاطب الله -جل وعلا-.هو الكتاب الذي من قام يقرؤه         كأنما خاطب الرحمن ... أكمل القراءة

إطالة الدعاء في السجود

في سجود الصلاة -في الفرض- هل لي أن أطيل مع التسبيح بالدعاء؟

نعم، الواجب في السجود (سبحان ربي الأعلى) ولو مرة، ثم إذا زاد فهو أفضل وأكمل، وينبغي أن يستغل السجود في الدعاء؛ لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- يقول: «أما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم» [مسلم: 479]، وجاء عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه ... أكمل القراءة

دعاء الزوجة بألا يتزوج عليه زوجها

هل لي أن أدعو الله -جل وعلا- ألا يتزوج علي زوجي؛ لأني شديدة الغيرة ولا أتحمل أن يكون معي زوجة ثانية؟ وفي حالة زواجه هل يجوز لي أن أطلب الطلاق للخوف من عدم القيام بحقه؟

لا مانع أن الزوجة تدعو الله -جل وعلا- ألا يتزوج زوجها امرأة أخرى، لا سيما إذا كانت شديدة الغيرة ويغلب على ظنها أنها تأثم ببقائها بعصمته؛ لشدة غيرتها، ويمكن بسبب ذلك أن تتصرف تصرفات غير مناسبة، بل قد تقع في محظور، وحينئذٍ لها أن تدعو ما يمنع مثل هذا الذي يوقعها في مثل ذلك.وإذا تزوج زوجها امرأة ثانية ... أكمل القراءة

يريد أسماء كتب أدعية صحيحة

سؤالي يتعلق بكيفية التفرقة بين الذكر الصحيح والذكر البدعي. يستغرق ذهابي إلى العمل يوميا بالسيارة ساعتين تقريباً، وللاستفادة من هذا الوقت أستمع إلى القرآن (باللغة العربية مع ترجمة باللغة الإنكليزية) خلال ذهابي إلى العمل وعودتي إلى البيت. كما أحاول تلاوة بعض الأدعية التي تعلمتها من بعض الكتب التي تلقيتها. وهذه الكتب التي نشرت في الهند وباكستان تذكر بأنه ينبغي أن أردد دعاءً معيناً مائة مرة ودعاءً آخر خمسمائة مرة …إلى آخره. وجميع الأدعية الواردة في هذه الكتب تنص على عدد المرات التي ينبغي أن أرددها. وقد بحثت عدداً من الأحاديث الصحيحة ولم أجد هذا النص على عدد معين. وعلى ذلك فهل أكون مقترفاً لبدعة إذا تلوت هذه الأدعية بالعدد المذكور في هذه الكتب؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل توجد كتب معتمدة توصي بها يمكنني أن أتعلم منها الأدعية اليومية للذكر؟

الحمد للهلقد صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم أذكار تكرر في اليوم والليلة مائة مرة مثلما جاء في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ قَالَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ ... أكمل القراءة

هل هذا حديث؟

السلام عليكم، وجزاكم الله خيرًا،،،

((يا الله، يا كريم، يا أول، يا آخر، يا مجيب، يا فارج الهمِّ، ويا كاشف الغم، فرّج همي، ويسّر أمري، وارحم ضعفي، وقلة حيلتي، وارزقني من حيث لا أحتسب، يا ربَّ العالمين، من قرأ هذا الدعاء، وأخبر الناس به، فرَّجَ اللهُ همَّه))، هل هذا حديث عن رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن ما ذكره السائل لا أصل له في كتب السنة المعروفة، فهو ليس بحديث، والذي يظهر: أن الدعاء الوارد في السؤال هو من الدعاء المطلق الذي يجوز الدعاء به في أي وقت متى شاء العبد، من غير تَقَيُّدٍ بوقت ولا زمن ولا ... أكمل القراءة

الدعاء في السجود، والجمع بين أكثر من ذكر

السلام عليكم،،،

أنا قرأتُ هذا الحديثَ عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «أقربُ ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء»، هل يجوز الدعاء بأمر دنيوي أثناء السجود؟ وهل يكون الدعاء بعد قول سبحان ربي الأعلى 3 مرات؟

وعندي سؤال: في كتاب "حصن المسلم"، يوجد أكثر من دعاء للسجود والركوع غير سبحان ربي الأعلى، وسبحان ربي العظيم، هل يجوز قولهُا؟ 

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن الدعاء - حال السجود – مشروعٌ، بل إن السجود يُعتبر من مواطن إجابة الدعاء التي ينبغي تحريها، والاجتهادُ في الدعاء فيها؛ فقد جاء في "صحيح مسلم"، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أن رسول الله - ... أكمل القراءة

هل يحتوي كتاب (حصن المسلم) على أحاديث ضعيفة؟

هل يحتوي كتاب (حصن المسلم) على أحاديث ضعيفة؟

الحمد للهكتاب (حصن المسلم) للدكتور سعيد بن علي القحطاني من الكتب المصنفة في باب الأذكار، وهو كتاب مختصر جامع مفيد، خفيف الحمل، غزير الفائدة، جيد في بابه.وعامة ما ورد فيه ثابت بالأسانيد الصحيحة والحسنة، وقد اجتهد مؤلفه في الاقتصار على الصحيح الثابت ما أمكنه، واعتمد في ذلك على تصحيح أهل العلم ... أكمل القراءة

قول "قَبِلَ الله" بعد الصلاة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

كثيرًا ما يصلي أمامنا أشخاص، وينتهون من الصلاة، فنقول لهم: "الله يقبل"؛ بمعنى: تقبل الله صلاتك، فيجيب: "آمين"، أو: "اللهم آمين"، ولكني سمعت من البعض: أن لا يجب قول: "الله يقبل"؛ لهذا أردت أن أستفسر: هل يصح قول هذا؟ ولماذا؟

وبارك الله فيكم مسبقًا.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن المواظبة على قول: "الله يقبل"، أو: "تقبل الله" أو حرمًا؛ كما يقال في بعض البلاد - من الأفعال المبتدعة التي لم تثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا عن أصحابه الكرام، ولو كان خيرًا، ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i