الدعاء بدعاء خديجة

منذ 2009-08-05
السؤال: هل يجوز لي أن أدعوا الله بقولي: "اللهم ابني لي بيتاً في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب"، أم أن هذا خاص بأم المؤمنين خديجة رضي الله عنها؟ وهل يجوز أن أسأل الله من خير ما سأله من نبيه محمد صلى الله عليه وسلم والأنبياء من قبله؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يظهر لي -والله أعلم- حرجٌ في الدعاء المذكور لأن فضل الله واسع، ولم يرد نهي عن مثل هذا الدعاء، ولا يقتضي تبشير أمنا خديجة رضي الله عنها ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب أنه خاص بها لا يشاركها في تلك المزية غيرها، إذ لو كان ذلك كذلك لذكر في الحديث صراحة كما في الحديث الآخر عن الوسيلة قال: "منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد واحد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو".

وكما أن بعض الصحابة رضي الله عنهم بُشِّر بالجنة، ولم يمنع هذا أن يسأل الله الجنة غيرهم.

.. وأما الدعاء بقولك: "اللهم إني أسألك بمثل ما سألك به محمد صلى الله عليه وسلم"، فقد ورد في المأثور أنه عليه الصلاة والسلام علَّم الصحابة أن يقول أحدهم: "اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه عبدك ونبيك صلى الله عليه وسلم، وأستعيذك من شر ما استعاذك منه عبدك ونبيك صلى الله عليه وسلم".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 1
  • 0
  • 8,281

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً