الصلاة خلف إمام يلحن في قراءة الفاتحة

منذ 2010-07-13
السؤال: دخلت مع الإمام في الركعة الأخيرة من صلاة العصر، وبمجرد أن كبرت تكبيرة الإحرام تبين لي أن هذا الإمام يلحن في قراءة الفاتحة لحنا يغير المعنى، وهذا عرفته من صلوات سابقة، فتابعت الإمام بشكل صوري؛ فلم أكبر ولكن ركعت وسجدت وبمجرد أن سلم الإمام قمت وكبرت تكبيرة الإحرام وصليت منفردًا، فهل عملي صحيح؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين . أما بعد
فلا تصح الصلاة خلف إمام يلحن لحنا يحيل المعنى . وقد سئل الشيخ ابن باز السؤال التالي
إذا كان الإمام يلحن في قراءة الفاتحة فهل تبطل صلاة من خلفه من المأمومين ؟
فأجاب: إذا كان الإمام يلحن في الفاتحة لحنا يحيل المعنى وجب تنبيهه والفتح عليه ، فإن أعاد القراءة مستقيمة فالحمد لله وإلا لم تجز الصلاة خلفه ووجب على الجهة المسئولة عن الإمامة عزله ، واللحن الذي يحيل المعنى مثل أن يقرأ {أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} بكسر التاء) أو ضمها أو {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} بكسر الكاف ، أما اللحن الذي لا يحيل المعنى مثل أن يقرأ {رب العالمين} أو {الرحمن} بالفتح أو الضم فإنه لا يقدح في الصلاة
فتاوى ابن باز: (الجزء رقم: 12، الصفحة رقم: 100)
وعلى هذا كان الواجب عليك أن تبحث عن مسجد آخر وتصلي فيه، وأما ما فعلته من إعادة الصلاة . فصحيح لأنك لو دخلت معه في الصلاة لم تصح. وكان يمكنك أن تكبر تكبيرة الإحرام وأن تنوي الصلاة منفردا. وتتابع الإمام في الصورة، وبعد سلام الإمام تكمل صلاتك. والله تعالى أعلم

المصدر: موقع الشيخ خالد بن علي المشيقح



  • 1
  • 0
  • 16,245

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً