تأخير السعي مع طواف الإفاضة في الوداع

منذ 2012-04-20
السؤال:

ما حكم تأخير السعي مع طواف الإفاضة في الوداع؟

الإجابة:

الحمد لله،

من أخّر طواف الإفاضة إلى وقت سفره، فإن ذلك يجزئه عن طواف الوداع لكن عليه أن ينوي طواف الإفاضة، ولا يضرّه أن يسعى بعد ذلك فالمتمتع معلوم أن عليه طوافين وسعيين لعمرته ولحجه وأما القارن والمفرد فإذا أخَّر السعي ليسعى بعد طواف الإفاضة فلا حرج عليه في ذلك لأن طواف القدوم سنة فإذا لم يطف للقدوم ولم يَسْعَ أول ما يَقْدُم فيجزئه أن يطوف للإفاضة ثم يسعى عندما يريد السفر ولا يضر تأخير السعي بعد طواف الإفاضة، والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 28-8-1425 هـ.

عبد الرحمن بن ناصر البراك

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 6
  • 2
  • 520,801

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً