كلام بالساعات مع الخاطب!

منذ 2012-04-23
السؤال:

تقدم لي شاب خلوق وأنا وافقت، ونحن الآن مخطوبان، هل من الممكن أن نتكلم مع بعضنا؛ يعني أن يتصل عليّ واتصل عليه ونتكلم بالساعات؟ مع العلم أن أهلنا يعلمون.

الإجابة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فأسأل الله تعالى أن ييسر أمرك ويبلغك الآمال؛ واعلمي بارك الله فيك أن الخاطب أجنبي عنك؛ فلا يحل لك الكلام معه بالساعات، بل المعاملة بينكما كالمعاملة بين أي فتاة ورجل أجنبي عنها، وما ينبغي لكما الكلام إلا في أمور نافعة تخص حياتكما، وذلك لمدد قصيرة حسب الحاجة، مع التزام الشرط الشرعي في عدم الخضوع بالقول؛ ولا يحل له التلذذ بالكلام معك ولا يحل لك التلذذ بالكلام معه، وتذكرا قول ربنا جل جلاله: {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً . ويرزقه من حيث لا يحتسب}، والله المستعان.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 3
  • 0
  • 8,074

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً