تساقط شعرها بسبب العلاج

منذ 2012-05-11
السؤال:

لي أخت أخذت دواءً علاجياً بواسطة الطبيب لعلاجها، ولكن هذا الدواء يعمل على تساقط شعر الرأس، ولا ينبت سريعاً وبعد فترة من الزمن نبت شعرها ولكنه قصير، فهل من حرج إذا قامت بربطه بشعر خارجي عند مشطه في نهاية الشعر؛ على أن لا يكون ثابتاً بل تخلعه متي ما أرادت؟

الإجابة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن الوصل حتى في حالة المرض؛ ففي صحيح مسلم عَنْ فَاطِمَةَ بِنْتِ الْمُنْذِرِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِى بَكْرٍ قَالَتْ جَاءَتِ امْرَأَةٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي ابْنَةً عُرَيِّساً أَصَابَتْهَا حَصْبَةٌ فَتَمَرَّقَ شَعْرُهَا أَفَأَصِلُهُ فَقَالَ: "لَعَنَ اللَّهُ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ"، واللعن لا يكون إلا على فعل كبيرة، قال الموفق ابن قدامة رحمه الله في المغني بعد أن ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن الواصلة والمستوصلة، والنامصة والمتنمصة، والواشرة والمستوشرة"، قال رحمه الله: "فهذه الخصال محرمة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن فاعلها، ولا يجوز لعن فاعل المباح".أ.هـ، وقال النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم: "وهذه الأحاديث صريحة في تحريم الوصل، ولعن الواصلة والمستوصلة مطلقاً، وهذا هو الظاهر المختار"، وقال: "وفي هذا الحديث أن الوصل حرام، سواء كان لمعذورة أو عروس أو غيرهما".أ.هـ، وعليه فلا يجوز وصل شعر هذه الفتاة بشعر آخر مستعار طبيعياً كان أو صناعياً، والله تعالى أعلم.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 0
  • 0
  • 4,190

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً