نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

أيها الحائر رفقا

أنا شاب أبلغ من العمر 27 سنة؛ أصبت قبل سنتين بمرض الاكتئاب النفسي ثم شفيت - ولله الحمد - وصرت من المحافظين على الصلاة وبشكل لا ينقطع، ثم أديت فريضة الحج وأصبحت بارا بوالداي.

ولكن بعد فترة من الزمن تغيّر كل شيء وعاودني المرض وأخذت العلاج ولمدة سنة، ولكن بدون جدوى فضيعت الصلاة بالكلية وأصبحت عاقا لوالداي وكرهت نفسي والحياة.

ولا أخفي عليك فقد حاولت الانتحار ولكن عندما علمت أن عاقبته في النار توقفت.

حاولت الرجوع إلى الصلاة؛ وإلى القرآن؛ ولكني للأسف كنت أصلي يوماً وأضيع عشرا فنفسي مليئة بالهموم والأحزان.

صرت أكره الجلوس مع الناس؛ وأكره الخروج من البيت؛ وعرضت علي والدتي الزواج من أي فتاة طيبة لعله يصلح حالي ولكني رفضت.

وأنا الآن أعيش أسوأ أيامي بدون وظيفة مع أن الوظيفة متوفرة؛ وبدون صلاة وبدون أدنى أمل للمستقبل.

ماذا أفعل أنا الحائر......أفيدوني؟

وجزاكم الله خيرا

أيها الحائر رفقاً بنفسك، فالعلاج بين يديك ألا وهو الصلاة والرجوع إلى الله والبعد عن المعاصي والآثام، مع أني أنصحك بما يلي:1- الارتباط بوظيفة؛ لأنها تساعدك على دفع الهموم.2- الزواج من امرأة صالحة على أن تبين لها وضعك.3- الاتصال بأحد علماء النفس لمساعدتك على علاج مرضك، فما أنزل الله من داء إلا ... أكمل القراءة

أرجو مُساعدتي في التَّشخيص

ذهبتْ "دانة" إلى مُرشد دون علم أحد؛ لشعورها بالخجل والحرج، فهي تُعانِي من تقلُّبات حادَّة في المزاج والعصبيَّة الشَّديدة، التي تؤثِّر على علاقتها بأسرتها وبالأصدقاء، واعترفتْ أنَّها تقوم بضَرْب أختها الصَّغيرة ضربًا مبرحًا ولأسباب تافهة، وبعد ذلك تشعر بالذَّنب والنَّدم؛ ولكنَّها تعود لنفس الفعل، وكذلك تخرج منَ المنزل دون عِلْم أحدٍ؛ لأنَّها لا تحب والديها، وكلّ مَن حولها.

 

معلومات عن دانة:

في الصَّف الثَّاني الإعدادي في مدرسة خاصَّة، لها أختٌ أكبر منها في الثَّانوي، الأب ميسور الحال، وكثير السَّفر، وأمّها لا تعمل، ولها علاقات اجتماعيَّة كثيرة ونشاطات واسعة.

 

- الحالة الجسميَّة والصِّحِّيَّة:

تميل إلى العُنْف، ويبدو عليها بعضُ التَّوتُّر، وتقطع في حبل أفكارها.

 

- الحالة العقليَّة والمعرفيَّة:

طموحها الدِّراسي محدودٌ، تقديرها جيد وجيد جدًّا، ولا تعانِي مِن مشكلات دراسيَّة.

 

- النَّواحي الاجتماعيَّة:

نشأتْ وسط أسرةٍ صغيرة مكوَّنة مِنَ الأب والأم والأخت الكبرى والصُّغرى، مِن طبقة اجتماعيَّة فوق المتوسِّط، ومستوى تعليمي جيد، علاقتها بالأسرة متوتِّرة ويشوبها الصِّراع بشكلٍ دائمٍ.

 

- النَّواحي الانفعاليَّة:

انخفاض شديد في الثِّقة بالآخرين والشَّك والرِّيبة مِن تصرُّفات مَن حولها، وانخفاض شديد في تقدير الذَّات، ويظهر مِن خلال عدَم قُدْرَتِها رؤية ذاتِها بشكل واقعيّ وموضوعي وإخفاقها في تقدير إنجازاتها.

 

- تطوُّر النُّمو:

لم يتحقَّق لَها حسب قولها احتياجاتُها الأساسيَّة أثناء الطُّفولة مثل: الشُّعور بالأمان، والحب، والحنان، والتَّقدير.

 

من خلال ذلك:

ما ماهية طبيعة المشكلة "تشخيص الحالة"؟

ما ماهية الخطَّة العلاجيَّة الإرشاديَّة المناسبة؟

ما ماهية أهداف الإرشاد النَّفسي للحالة، وبناءً على أيِّ نظريَّة تمَّ صياغة هذه الأهداف؟

كيف يمكن تحقيق تلك الأهداف، وما هي طُرُق وأساليب الإرشاد المُخْتارة؟

مؤكَّد أنَّك الْتَحَقْتِ بقِسْم عِلم النَّفس في الجامعة، فهذه الاستشارة مكتوبة بأسلوب: "دراسة الحالة Case Study"،وهذا ليس بمقدور شخصٍ غير مُتخصِّص! حقًّا أنتِ رائعة، أتمنَّى لكِ التَّوفيق من أعماقي؛ لكن في المرَّة القادمة يجب أن تعتمدي على نفسكِ، أو على الأقلّ اكتبي إجابتكِ وسأقوم أنا ... أكمل القراءة

الاكتئاب

في الحقيقة كل ما أود أن أقوله هو أنني مصاب بالاكتئاب منذ سنين ولم أجد أي حل لهذه المشكلة؛ لأنني عجزت عن الذهاب إلى الدكتور لمعالجتي، وكل همي هو التخلص من هذا المرض الفتاك؛ لذلك أنا أطلب مساعدتكم - إن أمكن - والله هو المجازي، وفي الختام أشكركم على هذا الموقع الذي سيساعد الشباب في التخلص من مشاكلهم بإذن الله، وشكراً.

لا أدري ماذا تقصد بكلمة (عجزت عن الذهاب إلى الدكتور لمعالجتي)! هل عجزت بسبب الظروف المادية أم مجرد الخوف من زيارة الطبيب النفسي؟! أريدك أن تعرف جيداً أن (الاكتئاب) من الأمراض التي يمكن علاجها بسهولة؛ إذ منّ الله علينا في السنوات الأخيرة بمجموعة من الأدوية الرائعة التي تقضي على هذا المرض الرهيب ... أكمل القراءة

اشتراط الشفاء على الطبيب المعالج

أصيبت زوجتي بمرض عجز عنه الأطباء ووجدت عبر الانترنت طبيب يعالج بالأعشاب شرحت له حالة زوجتي بالتفصيل وقال: دوائها عندي ومضمون مئة بالمئة، وقال: لي ابعث ربع المبلغ المطلوب والباقي بعد الاستلام، ووافقت على ذلك، وعندما استعملت زوجتي الدواء لم ينفعها، فهل أبعث له باقي المبلغ لأننا اتفقنا على ذلك؟ أم أنني غير ملزم لأنه وعدني بالشفاء ولم تشفى؟

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:فهذه مسألة قضاء، وليست فتوى، ولكن إذا كان الأمر كما ذكرت، فكيف يضمن العبد الشفاء والله عز وجل هو الشافي؟!والطبيب لا يملك إلا فعل الأسباب فقط، أما الشفاء فلا يكون ولا يملكه إلا الله عز وجل، يقول الله تعالى على لسان نبيه إبراهيم عليه ... أكمل القراءة

طبيب الأسنان

هذا الخوف كما قلت طبيعي ويمكنك أن تعتبر أغلبه خوفا فطريا مقبولا ولا يقدح في الشخص أو يقلل منه لكن حتى أولئك الخائفين منهم من يقرر في لحظة معينة أن يسلم أمره ويستجيب لنصيحة الطبيب بالتوكل وتعلق القلب بالله ومنهم من لا يستطيع ذلك لشدة الخوف الأمر الذي يؤدي كثيرا لتعطل عملية العلاج أو اضطرار الطبيب للتوقف عنها لعدم الإضرار بالمريض سواء نفسيا أو حتى بدنيا نظرا لمقاومته أو بعض ردود الأفعال الحادة التي تصدر منه أثناء وجود آلات العلاج في فمه ... المزيد

من الواقع

ياجماعة من رزقه الله بصديقٍ صدوق عاقلٍ نظيف القلب فليستمسك به بكل طاقته حتى لو ضحى في سبيل ذلك وبذل وأعطى.. ... المزيد

(8) الدفع أهون من الرفع

علاج أمراض الشهوات إنما يكون بالصبر ومجاهدة النفس أول وهلة، وسيُعانُ المرءُ على دفعها بصدق اللجئ إلى الله، والبراءة من الحول والقوة الذاتية إلى حول الله وقوته، والتفكير بسوء العاقبة. ... المزيد

تمهل في المبادرة للعلاج النفسي

لست أشجع أبدا على المبادرة للعلاج النفسي فور الشعور ببعض الهموم والاكتئابات .. لكن لاشك أنه في بعض الأحيان تكون نصيحة زيارة الطبيب النفسي نصيحة صائبة وتكون الآلام ...

أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i