هل للمسافر أن يجمع ويقصر قبل أن يفارق العمران؟

منذ 2012-10-17
السؤال: هل للمسافر أن يجمع ويقصر قبل أن يفارق العمران؟
الإجابة:

ليس لمن نوى السفر أن يجمع ويقصر حتى يخرج من بلده ويفارق عامر قريته ويجعلها وراء ظهره، وبهذا قال مالك والشافعي وأحمد، لقوله تعالى: {وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا إن الكافرين كانوا لكم عدواً مبيناً} [النساء: 101]، ولا يكون ضارباً في الأرض حتى يخرج، ولا يسمى مسافر حتى يبرز من بلده، وفي الصحيحين وغيرهما من حديث أنس رضي الله عنه: "صليت الظهر مع النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة أربعاً وبذي الحليفة ركعتين" (1).

_____________________
(1) أخرجه البخاري (1089)، ومسلم (690).

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 3
  • 0
  • 8,450

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً