طبيب تعطيه شركات أدوية دعمًا ماليًا دون اشتراط صرف علاجهم ما حكمه؟

منذ 2012-12-17
السؤال:

نحن أطباء في مركز طبي خاص وتعرض علينا شركات الأدوية دعمًا ماليًا إما يكون بدفع فيه إعلانات للمركزأو نشرات توعوية أو تصميم موقع الإنترنت أو مبالغ تسلم لإدارة المركز علمًا بأن الاتفاق يتضمن عدم اشتراط صرف علاج الشركة نفسها, إلا إذا استدعى التشخيص صرف علاج هذه الشركة. ما حكم أخذ هذا الدعم؟

الإجابة:

أما مع الشرط فهو يؤدي إلى صرف علاج قد لا يكون الأولى للمريض، وهذا من الغش. وأما بدون الشرط فلا أراه أيضًا، ولعل سوق الطبابة والعلاج تكون بعيدة عن التسويق المالي، وتكون أكثر نزاهة في البحث عن العلاج المناسب للمريض، ويبتعد الطبيب عن أخذ العمولات من شركات الأدوية. والله أعلم.

تاريخ الفتوى: 28-9-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 0
  • 1,405

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً