إعطاء الموظف أسهما من الشركة كحافز أداء

منذ 2013-02-16
السؤال:

إنني أحد منسوبي شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات، وقد قامت الشركة بمنح موظفيها عدد من أسهمها بشرط سداد التكلفه الأساسية للسهم فما حكم أخذي لها؟ ولو أخذتها هل يلزم علي التطهير منها؟

الإجابة:

إذا كانت الشركة تلتزم البعد عما حرم الله تعالى من الربا في قروضها واستثماراتها، فلا بأس بذلك.

وإن كان الشركة تقترض أو تقرض بالربا، فلا أرى للموظف أن يشارك في ذلك البرنامج لما فيه من شراء سهم لا يجوز.

وعلى الموظفين مطالبة الشركة بتقديم حوافز أداء شرعية تلبي رغباتهم في الحوافز وتفي بالمتطلبات الشرعية.

وإني أدعو القائمين على الشركات هداهم الله أجمعين إلى الإفادة من البنوك الإسلامية في تمويلاتهم وفي الخدمات التي يقدمونها لموظفيهم، واجتناب أسباب سخط الجبار، فإن الدنيا فانية بما فيها، ولن يبقى إلا العمل الصالح.

تاريخ الفتوى: 30-5-2006.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 0
  • 0
  • 1,120

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً