هل مضاعفة الصلاة خاصة بالمسجد الحرام وكذا المسجد النبوي؟

منذ 2013-03-25
السؤال:

هل الفضل في الصلاة في المسجد الحرام يشمل الحرم أم هو في مسجد الكعبة كذا المدينة؟

الإجابة:

الذي يظهر هو قول الجمهور في هذه المسألة، وهو أن التضعيف في الحرم كله، ولا يختص بالمسجد نعم المسجد له فضله وله ميزته والقدم وكثرة الجماعة لها ما غيرها، لكن المضاعفة حاصلة في ما كان داخل حدود الحرم، ومن الأدلة عليه بل من أقوى الأدلة: {وإخراج أهله منه أكبر عند الله} [البقرة:217]، فدل على أن مكة يعبر عنها بالمسجد وكذا في المدينة، أما التضعيف في المدينة فهو خاص بالمسجد لأن النبي صلى الله عليه وسلم أشار إليه: "في مسجدي هذا" (1).

_____________________
(1) أخرجه البخاري (1190)، ومسلم (1394) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، وفيه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام".

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 0
  • 0
  • 3,167

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً