راتبي ينزل في (العربي) فما الحكم، وهل يجوز أخذ قرض منهم؟

منذ 2013-05-22
السؤال:

هل البنك العربي الوطني من البنوك المباحة؟ لأن راتبي ينزل عندهم وطلبت منهم قرض فقالوا لي عندنا عرض وهو أن نحسب لك 34 راتب قيمة حديد. وصل قرضهم 104000 وحسبوه علي 166000 وبعدها يأخذون منها 1790 عمولة. يقول لي الموظف أنه لو صار وفاة أو إعاقة لا قدّر الله تسقط عنك المديونية، وسدادها علي 12 سنة. ويقولون لي أن عليها فتوى شرعية. فما رأيكم في هذا الكلام؟

الإجابة:

لم توضح كيف ستحصل على التمويل، وعلى كل، فالبنك العربي بنك ربوي، وإن قدموا لك التورق عبر السلع المحلية، فلا بد أن تقبض أنت، ولا توكل البنك، ولا تبع على المعرض الذي اشترى البنك منه وأنصحك بالتعامل مع البنوك الإسلامية قدر المستطاع.

تاريخ الفتوى: 14-9-2005.

محمد بن سعود العصيمي

الأستاذ المشارك بقسم الإقتصاد في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

  • 3
  • 0
  • 11,448

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً