توفي وعليه كفارة القتل الخطأ فهل يجوز الصيام عنه

منذ 2014-11-23
السؤال:

لي أخ توفي وعليه كفارة القتل الخطأ، وهي صيام شهرين متتابعين، فهل يجوز صيامهما عنه، وهل يجوز اقتسامهما بالتتابع مع إخوتي الأحياء لنبرئ شقيقنا المتوفى؟   

الإجابة:

بسم الله والحمد لله

يشرع لأحدكم أن يصوم عنه شهرين متتابعين لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه» [1] (متفق على صحته).

والولي هو القريب، ولا يجوز تقسيمهما على جماعة، وإنما يصومهما شخص واحد متتابعين كما شرع الله ذلك، لقوله سبحانه في حق القاتل: { فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْن} [النساء من الآية: 92].

أما من استطاع العتق فعليه العتق، ولا يجزئه الصيام.

وفق الله الجميع.

 

 

مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] (رواه البخاري في (الصوم)، باب: من مات وعليه صوم، برقم: [1952]، ومسلم في (الصيام)، باب: قضاء الصوم عن الميت، برقم: [1147].

عبد العزيز بن باز

المفتي العام للمملكة العربية السعودية سابقا -رحمه الله-

  • 0
  • 0
  • 16,654

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً