هل يجوز أخذ أي جزء من اللحية ولو شيء يسير كالتخفيف عند الرقبة؟

منذ 2013-10-30
السؤال:

اعلم أن إعفاء شعر الوجه (اللحية) واجب وليس بسنة كما يظن البعض، لكن السؤال هو: هل أخذ أي جزء منها ولو شيء يسير كالتخفيف عند الرقبة (أسفل الذقن)، (المواساة بين الشعر) أم أدعها حيث تنمو، حيث إن المعصية تتفاوت، فالحلق أعظم إثما من التقصير أو التخفيف؟

الإجابة:

حلق اللحية حرام، نقل بعض العلماء الاتفاق عليه، والنصوص الصحيحة الصريحة تدل على وجوب إعفائها (1)، وعدم التعرض لها بتخفيف أو مواساة، كما تقول هذا الأصل، وهذا ما عليه القدوة صلى الله عليه وسلم، ولكم في رسول الله أسوة حسنة، لكن ما أشرت إليه أن المعصية تتفاوت صحيح، فأخذ شيء يسير منها ليس كحلقها.

_____________________
(1) أخرجه البخاري (5892)، ومسلم (259) من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خالفوا المشركين وفروا اللحى".
وأخرجه مسلم (260) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس".

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 6
  • 2
  • 7,314

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً