من اعتمر في رمضان ثم انتظر فحج فهو مفرد ولا هدي عليه

منذ 2014-09-08
السؤال:

يذهب بعض الناس إلى عمرة رمضان، وينتظر للحج فكيف يكون حجه متمتعاً أو قارناً أم مفرداً، وماذا عليه في الهدي؟
 

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فمن اعتمر في رمضان ثم انتظر للحج ولم يعتمر في أشهر الحج حتى جاء وقت الحج فأحرم بالحج وحده فهو مفرد. ولا هدي عليه في ذلك. وإن اعتمر في أشهر الحج ولم يرجع إلى بلده حتى الحج فهو متمتع وعليه الهدي. وإن أحرم بالعمرة والحج معاً في آن واحد فهو قارن وعليه الهدي أيضاً. ودليل ذلك كله قوله تعالى: {فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام} [البقرة: 196].
مع العلم بأن أشهر الحج هي شوال، وذو القعدة، وعشر من ذي الحجة.
والله أعلم.
 

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 10,021

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً