مشروعية تكرار الذهاب إلى المدينة النبوية والمكوث فيها طويلا لأهل الفراغ

منذ 2014-09-21
السؤال:

هل يُشرع تكرار الذهاب للمدينة النبوية؟ وهل إذا ذهب يُشرع المُكوث فيها طويلا؟

 

الإجابة:

يُشرع ذلك لمن كان عنده قُدرة وفراغ، وليس هناك ما ينشغل به، ولم يشغله الذهاب إلى المدينة عن واجباته الدُنيوية كحرفته، وتجارته، وصنعته التي هو بحاجة إليها، ومع ذلك، فإن الذهاب إلى مكة أفضل لكثرة المضاعفة فيها، ومن وصل إلى المدينة فله أن يُقيم فيها بقدر ما يتيسَّر له سواء كان مُكوثه طويلا أو قصيرًا، وكلما زاد مُكثه، وزادت صلواته في المسجد النبوي كان ذلك أكثر لأجره.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 0
  • 0
  • 1,923

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً