صلاة المرأة الجمعة داخل منزلها المجاور للمسجد

منذ 2015-02-08
السؤال:

منزلي يقع بجوار أحد المساجد، فهل يجوز لي أن أصلي الجمعة خلف إمام المسجد ومتتبعة إياه وأنا داخل منزلي خلف باب المنزل الذي يجاور المسجد تماما؟ 

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن من شروط صحة الجمعة وقوعها بالمسجد، إلا إذا ضاق واتصلت الصفوف فإنه يجوز أداؤها حينئذ خارجه بالطرقات. قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى: إذا امتلأ المسجد بالصفوف، صفُّوا خارج المسجد، فإذا اتصلت الصفوف بالطرق والأسواق صحت صلاتهم. ومما يمنع اتصال الصفوف وجود حائل، قال شيخ الإسلام: وإن كان بينهم بين الصفوف حائط بحيث لا يرون الصفوف، ولكن يسمعون التكبير من غير حاجة، فإنه لا تصح صلاتهم في أظهر قولي العلماء. اهـ 
وعلى هذا.. فلا يجوز للسائلة صلاة الجمعة في بيتها وإن كان قريبًا من المسجد.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 3,336

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً